الرئيسية بايوغرافي من هو دييغو مارادونا؟ | السيرة الذاتية

من هو دييغو مارادونا؟ | السيرة الذاتية

0
2183
من هو دييغو مارادونا؟

ولد الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا في الـ 30 من شهر أكتوبر عام 1960، في مدينة بوينس آيرس، الأرجنتين. وقادمارادونا أندية مشهورة للفوز وتحقيق البطولات مثل منتخب بلاده الأرجنتين وفي كل من إيطاليا واسبانيا، ولعب دور البطولة الشهيرة لفريق بوكا جونيورز الأرجنتيني، وفاز بكأس العالم عام 1986 وغيرها، ورغم كل هذا إلا أن تعاطيه للمخدرات أثر على مسيرته الالمهنية في كرة القدم وسببت له مشاكل صحية كثيرة أبعدته عن المستطيل الأخضر، سنستعرض لكم في مقالنا قصة وسيرة مارادونا وأبرز الحقائق عن هذا الأسطورة.

طفولة دييغو مارادونا

ولد اللاعب دييغو أرماندو مارادونا في الـ 30 من أكتوبر عام 1960 في بوينس آيرس في دولة الأرجنتين، وكان مارادونا هو الخامس من بين ثمانية أطفال، كان والده دييغو الأب ووالدته السيدة دونا توتا، عاش مارادونا وأمضى طفولته بين الفقراء، ولكن رغم ذلك كانت أسرته متماسكة، أول كرة في حياته تلقاها هديةً وهو في سن الثالثة وسرعان ما كرّس حياته للعب كرة القدم .

طفولة دييغو مارادونا

وفي استمرارٍ لسيرة دييغو مارادونا، عندما وصل إلى سن العاشرة، انضم إلي فريق الشباب في نادي أرجنتينوس جونيورز، وكان هذا النادي من أكبر أندية الأرجنتين وقتها، لقد كان يمتلك قدرة هائلة وهو في سن مبكرة، فقد قاد فريقه إلى الفوز بـ 136 مباراة متتالية دون أي هزيمة، كل هذا قبل أن يبلغ سن السادس عشر.

انطلاقة دييغو مارادونا إلى الاحترافية

لقد كانت سيرة دييغو مارادونا في طفولته وشبابه مليئة بالنجاح، لقد كان لاعب وسط، واشتهر بقدرته مساعدة فريقه وخلق فرص تهديفية لنفسه ولغيره في الفريق، وقاد دييغو مارادونا فرق عديدة وحقق معهم البطولات في كل من الأرجنتين وإيطاليا وإسبانيا.

يقرأ  السيرة الذاتية للممثل خواكين فينيكس

مارادونا وذروة عطائه

كانت ذروة سيرة دييغو مارادونا عندما كان لاعبًا  مع منتخب بلاده وفاز بكأس العالم عام 1986، فقد قدم أداءًا كبيرًا وسجل هدفين في ربع النهائي أمام إنجلترا، الهدف الأول أتى من يده بشكل غير قانوني ادعى لاحقًا أن “يد الله” هي من قامت بمساعدته، وكان الهدف الثاني رائعًا ويعتبر خارق للطبيعة.

مارادونا وذروة عطائه

أيضًا مع نابولي الإيطالي الذي استقبلته جماهيره الفقيرة استقبالاً أسطوريًا ووصل عددهم إلى أكثر من 65 ألف شخص، فكيف لا وكانوا يعتبرونه المنقذ. لعب دييغو مارادونا مع نابولي من 1984 إلى 1992، وحقق معهم الإنجازات الكبيرة، فقد حقق معهم الدوري الإيطالي والكأس والسوبر الإيطالي وأيضًا الدوري الأوروبي، ولقب وقتها بالـ “الفتى الذهبي” وأصبح أسطورة فريق الجنوب إلى يومنا هذا.

رحيله عن نابولي وعودة السيطرة لميلان ويوفنتوس

في الموسم التالي لرحيل دييغو مارادونا عن نابولي، تمكن الفريق من تحقيق المركز الرابع بصعوبة في الدوري الإيطالي البطولة الأصعب في العالم، ولكن الأمور في السنوات التي تلتها أصبحت أصعب، وواصل سقوطه إلى أن شاءت الأقدار أن يهبط سنة 1998 إلى دوري الدرجة الثانية، ويعود إلى “سيري إي” بعد موسمين، وسقط مرة أخرى إلى الدرجة الثانية بسرعة كبيرة. لتكون أسوأ أيام نادي الجنوب الإيطالي عام 2004 عندما هبط إلى الدردة الثالثة، وبعد شراء أوريليو دي لورونتيس النادي واستلامه رئاسته غير اسمه من “الشركة الرياضية لنابولي” إلى اسم “نابولي سوكر”، وبدأ بالخروج من المعاناة بعد 4 مواسم متتالية إلى أن عاد إلى منصة الكبار وهو اليوم من كبار الأندية الإيطالية.

إن سيرة دييغو مارادونا يمكن القول عنها بأنها غريبة ورائعة في نفس الوقت، ففي المجمل شارك في أربع بطولات كأس عالم، وأحرز 34 هدفا في 91 مباراة دولية مع منتخب الأرجنتين، فقد كان متألقًا على أرض الملعب، ولكن خارجه كان يمتلك شخصية عاطفية ومثيرة للجدل أيضًا. لقد أصبح مدمنًا على المخدرات (الكوكايين) في الثمانينات عندما كان يلعب في إسبانيا، وعوقب بالإيقاف لمدة 15 شهرًا بعد إثبات تعاطيه المخدرات عام 1991 بعد ثلاث سنوات في نهائيات كأس العالم حيث أُثبت تعاطيه المخدرات مرة أخرى.

يقرأ  معلومات عن هاري ستايلز | ما لا تعرفه

وأخيرًا عاد الأسطورة مارادونا مرة أخرى إلى بلاده عام 1993 واستمر في اللعب مع نيولز أولد بويز وفريقه السابق بوكا جونيورز ولكن بريقه كان قد بدأ يهفت بسبب كثرة الإصابات ونراجع مستواه بسببها حتى اعتزاله عام 1997.

البطولات التي حققها دييغو مارادونا

  • حقق دييغو مارادونا مع نادي بوكا جونيورز الدوري الأرجنتيني الدرجة الأولى عام 1981 مرة واحدة.
  • وحقق مع نادي برشلونة الإسباني لقب كأس ملك إسبانيا عام 1983 ولقب كأس الدوري الإسباني في عام 1983، وكأس السوبر الإسباني أيضًا عام 1983.
  • أما مع نادي نابولي فقد كانت سيرة دييغو مارادونا في أوجها، فقد حقق معهم لقب الدوري الإيطالي في موسمي 1986-1987، 1989-1990، ولقب كأس إيطاليا موسم 1986-1987، وأيضًا لقب الدوري الأوروبي في موسم 1988-1989، وأخيرًا كأس السوبر الإيطالي بعد فوزهم في النهائي على يوفنتوس بنتيجة ساحقة عام 1990.
  • موع منتخب الأرجنتين حقق لقب كأس العالم تحت الـ 17 عام 1979، وأيضًا في نفس فترة ذروة عطائه عام 1986 حقق لقب كأس العالم 1986، وأخيراً كأس أرتيميو فرانشي عام 1993.

وفاة دييغو مارادونا ونهاية المسيرة الذهبية

تعرّض مارادونا في آخر حياته لوعكة صحية وكان لديه مشاكل في القلب، وبقي على إثرها في المستشفى لأسابيع  قبل أن يتم الإعلان عن وفاته في الـ 25 من نوفمبر عام 2020 وكان في الـ 60 من عمره عند وفاته، وبعد ذلك طويت صفحة أحد أشهر لاعبي كرة القدم في العالم، والذي يعتبره الكثيرون بأنه أسطورة كرة القدم وأنه أفضل لاعب في التاريخ.

فعلى الرغم من خيبات الأمل التي تعرض لها، إلا أن دييغو بقى محبوبًا في الأرجنتين كونه الابن المحلي الذي نهض بنفسه من بدايات متواضعة جدًا للوصول إلى قمة النجومية والعالمية على المنصة الدولية.

يقرأ  من هي وعد محمد؟ السيرة الذاتية وأفلام وعد محمد يمنية

أبرز الإنجازات في سيرة دييغو مارادونا

  • حقق دييغو مارادونا لقب أفضل لاعب في العالم حسب استطلاع رأي أجراه الاتحاد الدولي لكرة القدم في القرن العشرين، ولكن حدث هناك جد كبير بسبب هذا الحدث. فقد ثار مارادونا غضبًا بسبب تكريم الأسطورة البرازيلي “بيلي” إلى جانبه في لجنة خاصة أنشأتها الفيفا، عندها رفض دييغو مارادونا مشاركة المنصة مع الأسطورة البرازيلي.
  • عُيّن دييغو مارادونا في عام 2008، مدربًا لراقصي التانغو. وعلى الرغم من تباهي الأرجنتينيين بمجموعتهم اللامعة في ذلك الوقت وعلى رأسهم ليونيل ميسي الذي يعتبره الكثير أنه هو أفضل لاعب في العالم، وسيرجيو أغويرو، إلى أنهم خرجوا على يد المنتخب الألماني في ربع نهائي كأس العالم 2010 بسبب خسارتهم 4-0 وبعدها لم يتم تجديد عقد مارادونا مع المنتخب.

حقائق عن دييغو مارادونا

حقائق عن دييغو مارادونا

  • إن دييغو مارادونا هو اللاعب الوحيد في تاريخ كرة القدم كلها، تلقى  رسوم نقل قياسية مرتين طيلة مسيرته الكروية.
  • ولد مارادونا في الـ 30 من أكتوبر عام 1960، في مستشفى إيفيتا في مدينة لانوس بوينس آيرس.
  • قام مارادونا بتطوير مهاراته في نادي في حيِّه اسمه إستريلا روجا.
  • رُصد دييغو أرماندو مارادونا وهو في سن الثامنة، من قبل مدرب المنتخب الأرجنتيني للشباب فرانسيسكو كورنيخو وأُدخل في فريق المنتخب لصغار السن.
  • أول ظهور دولي لمارادونا مع منتخب التانغو كان ضد منتخب هنغاريا (المجر) في 27 فبراير عام 1977، وكان وقتها في سن الـ 16.
  • وعلى الرغم من خيبات الأمل العامة، الا ان يبقى مارادونا هو الحبيب الاول في الأرجنتين فهو ابنها الأصلي الذي ارتفع من البدايات المتواضعة للوصول الى قمة النجومية على الساحة الدولية.
5/5 - (2 صوتين)

لا يوجد تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
Privacy Policy