ذات صلة

جمع

أسباب الصلع

الرئيسيةأخبارأسباب الصلع

يعدّ تساقط الشعر وفقدانه هاجسا يراود الكثيرين، خاصة مع ازدياد حدّته وانتشاره بين مختلف الفئات العمرية. ولكن ما هي أسباب الصلع؟ وهل هو قدر لا مفر منه؟

لفهم ماهية الصلع بشكل أوضح، نحتاج إلى التعمق في أسبابه المتنوعة، والتي تختلف باختلاف العوامل الوراثية والهرمونية والصحية والنفسية.

في هذا المقال، سنغوص في رحلة لفهم أسباب الصلع المختلفة، ونناقش العوامل الوراثية والهرمونية والنفسية المؤثرة عليه، ونستعرض بعض الأمراض والحالات الطبية التي قد تُساهم في تساقط الشعر.

  1. العوامل الوراثية:

تُعدّ العوامل الوراثية من أهمّ أسباب الصلع، حيث تلعب الجينات دورا رئيسيا في تحديد كثافة الشعر ومعدل نموه. فإذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من الصلع، فهناك احتمالية أكبر للإصابة به.

 

  1. الهرمونات:

تلعب الهرمونات دورا هاما في تنظيم دورة نمو الشعر. ويُعدّ هرمون التستوستيرون (Testosterone) من أهمّ الهرمونات المؤثّرة على الشعر، حيث يُمكن أن يُؤدّي ارتفاع مستوياته إلى تساقط الشعر لدى بعض الأشخاص، خاصة الرجال.

 

  1. الأمراض:

يمكن لبعض الأمراض أن تُؤدّي إلى تساقط الشعر، مثل:

  • الثعلبة: وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية تُهاجم فيها خلايا المناعة بصيلات الشعر، ممّا يُؤدّي إلى تساقط الشعر بشكل مفاجئ.
  • فقر الدم: يُؤدّي نقص الحديد في الجسم إلى ضعف بصيلات الشعر وتساقطها.
  • مشاكل الغدة الدرقية: سواء كانت فرط النشاط أو قصورها، يمكن أن تُؤثّر على صحة الشعر وتُؤدّي إلى تساقطه.
  • السكري: يُمكن أن يُؤدّي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف بصيلات الشعر وتساقطها.

 

  1. العوامل النفسية:

يُمكن أن يُؤثّر الإجهاد والقلق على صحة الشعر بشكل سلبي، ممّا يُؤدّي إلى تساقطه.

 

  1. العوامل البيئية:

تُؤثّر بعض العوامل البيئية على صحة الشعر، مثل:

  • التعرض لأشعة الشمس الضارة: تُؤدّي أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى تلف بصيلات الشعر وتساقطها.
  • استخدام المواد الكيميائية القاسية: مثل صبغات الشعر ومستحضرات العناية بالشعر التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية، يمكن أن تُؤدّي إلى تلف الشعر وتساقطه.
  • تسريحات الشعر الضيقة: تُؤدّي تسريحات الشعر الضيقة إلى شدّ بصيلات الشعر، ممّا يُمكن أن يُؤدّي إلى تلفها وتساقطها.
يقرأ  ما هي فوائد الفلفل الحار للرجال؟

 

  1. بعض الأدوية:

يُمكن لبعض الأدوية أن تُؤدّي إلى تساقط الشعر كأثر جانبي، مثل أدوية العلاج الكيميائي وأدوية علاج الغدة الدرقية.

أسباب الصلع

أنواع الصلع

الصلع او تساقط الشر ظاهرة شائعة تصيب الرجال والنساء، وتتنوع أسبابه وأنواعه. ومن أشهر أنواع الصلع:

  1. الثعلبة الذكورية (Androgenetic alopecia):

هو النوع الأكثر شيوعا، ويُصيب الرجال بشكل أساسي. يُعرف أيضا باسم الصلع الوراثي أو تساقط الشعر بنمط ذكوري.

يبدأ تساقط الشعر عادة في منطقة الجبهة وأعلى الرأس، ثم يتقدم تدريجيا باتجاه مؤخرة الرأس. تلعب العوامل الوراثية والهرمونات الذكرية (التستوستيرون) دورا رئيسيا في الإصابة بهذا النوع.

 

  1. الثعلبة البقعية (Alopecia areata):

تتميز بفقدان الشعر على شكل بقع دائرية أو بيضاوية من فروة الرأس. قد تصيب أي منطقة من الجسم، بما في ذلك فروة الرأس واللحية والحواجب والأهداب.

يُعتقد أنّها ناتجة عن رد فعل مناعي ذاتي يهاجم بصيلات الشعر. عادة ما يكون تساقط الشعر مؤقتا، حيث تنمو البقع المُصابة مرة أخرى خلال بضعة أشهر أو سنوات.

 

  1. تساقط الشعر الكربي (Telogen effluvium):

نوع مؤقت من تساقط الشعر يحدث بشكل مفاجئ وسريع. قد يُسببه التوتر الشديد، أو الحمل والولادة، أو بعض الأدوية، أو فقدان الوزن الكبير، أو أمراض الغدة الدرقية.

عادة ما يتوقف تساقط الشعر وينمو الشعر مرة أخرى خلال بضعة أشهر بعد زوال السبب.

 

  1. داء الثعلبة الندبية (Cicatricial alopecia):

يُسبب تساقط الشعر الدائم بسبب تلف أو تدمير بصيلات الشعر. قد ينتج عن عدوى جلدية مثل سعفة الرأس، أو حروق فروة الرأس، أو جروح الرأس، أو بعض الحالات الطبية مثل الذئبة.

 

  1. متلازمة هوس نتف الشعر (Trichotillomania):

اضطراب نفسي يتميز بسحب الشعر بشكل متكرر من فروة الرأس أو أي منطقة أخرى من الجسم. قد يُسبب بقعا من الصلع أو ترقق الشعر.

يقرأ  عبارات لعيد ميلاد زوجي

 

  1. ثعلبة الشد (Traction alopecia):

تُسبب تساقط الشعر بسبب سحب أو شد الشعر بشكل متكرر. قد تحدث بسبب تسريحات الشعر الضيقة، أو استخدام بعض أدوات تصفيف الشعر، أو ارتداء النقاب أو الحجاب لفترة طويلة.

 

علاج الصلع

يعتمد علاج الصلع على نوعه وشدته، وإليك بعض العلاجات الشائعة:

  1. العلاجات الدوائية:
  • المينوكسيديل (Minoxidil): دواء يُطبق موضعيا على فروة الرأس، يُساعد على نمو الشعر أو منع تساقطه.
  • فيناسترايد (Finasteride): دواء يؤخذ عن طريق الفم، يُستخدم لعلاج الثعلبة الذكورية عند الرجال.
  • دوتاستيرايد (Dutasteride): دواء مشابه للفينا سترايد، لكنه قد يكون أكثر فاعلية في بعض الحالات.
  • سبيرونولاكتون (Spironolactone): دواء يُستخدم لعلاج تساقط الشعر عند النساء، خاصة مع وجود خلل هرموني.

 

  1. العلاجات الجراحية:
  • زراعة الشعر: تقنية جراحية تُستخدم لنقل بصيلات الشعر من منطقة أخرى من الجسم (عادة مؤخرة الرأس أو الجانبين) إلى منطقة الصلع.

 

3.العلاجات الأخرى:

  • علاج الليزر بالمستوى المنخفض: يُعتقد أنه يعمل على تحفيز نمو الشعر.
  • علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP): يُستخدم لحقن فروة الرأس بعوامل النمو الموجودة في دم الشخص نفسه.
  • العلاجات الطبيعية: بعض المكملات الغذائية مثل البيوتين والزنك، وبعض الأعشاب مثل عشبة النيم، قد تُساعد في نمو الشعر.

 

من المهم استشارة الطبيب أو أخصائي الجلدية لتحديد نوع الصلع المناسب، وذلك للحصول على العلاج المناسب. من المهم أيضا أن تعلم بأنّه لا يوجد علاج نهائي للصلع في جميع الحالات، ولكن قد تُساعد العلاجات المتاحة على إبطاء تساقط الشعر أو تحفيز نموه مرة أخرى. 

 

الوقاية من الصلع

يُمكن اتّباع بعض الخطوات للوقاية من الصلع، مثل:

  • اتباع نظام غذائي صحي: اتبع نظاما غذائيا مليئا بالفيتامينات والمعادن.
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • تقليل التوتر والقلق.
  • حماية الشعر من أشعة الشمس الضارة.
  • تجنّب استخدام المواد الكيميائية القاسية على الشعر.
  • استشارة الطبيب في حال وجود أيّ مشاكل في صحة الشعر.
يقرأ  خصائص عصير التفاح الطبيعي

أسباب الصلع

ماهي العلامات التي تدل على بدء الصلع؟

يختلف الصلع في ظهوره وسرعة تقدمه من شخص لآخر، ولكن هناك بعض العلامات العامة التي قد تُشير إلى بدء الصلع، وإليك بعض أهمها:

  1. تساقط الشعر بشكل ملحوظ:

قد تلاحظ زيادة في كمية الشعر المتساقطة أثناء الاستحمام أو على فرشاة الشعر أو على الوسادة. وقد يصبح تساقط الشعر أكثر وضوحا عند تصفيف الشعر أو عند تمشيطه.

 

  1. ترقق الشعر:

قد يصبح شعرك أرق وأقل كثافة، خاصة في مقدمة الرأس أو في أعلى الرأس. قد يصبح شعرك أكثر هشاشة ويتكسر بسهولة.

 

  1. تراجع خط الشعر:

قد يبدأ خط الشعر في التراجع، خاصة في مقدمة الرأس أو في منطقة الصدغين. قد يصبح خط الشعر غير منتظم أو متعرجا.

 

  1. ظهور مناطق صلعاء:

قد تظهر بقع صغيرة من الصلع في مقدمة الرأس أو في أعلى الرأس. قد تتوسع هذه البقع مع مرور الوقت وتتصل ببعضها البعض.

 

  1. تغير في ملمس الشعر:

قد يصبح شعرك أكثر خشونة. وقد يفقد شعرك بريقه ولمعانه.

 

  1. حكة أو ألم في فروة الرأس:

قد تشعر بحكة أو ألم في فروة الرأس، خاصة في المناطق التي يتساقط فيها الشعر.

 

من المهم ملاحظة أنّه ليس كل من يعاني من هذه العلامات سيصاب بالصلع. إذا لاحظت أيا من هذه العلامات، فمن المهم استشارة الطبيب أو أخصائي الجلدية لتحديد سبب تساقط الشعر والحصول على العلاج المناسب.

 

الختام 

يُعدّ علاج الصلع رحلة تتطلب الصبر والمثابرة، وفهم نوع الصلع وشدته يُساعد في اختيار العلاج المناسب. يُنصح دائما باستشارة الطبيب المختص لتشخيص نوع الصلع وتحديد العلاج الأمثل للحصول على أفضل النتائج واستعادة كثافة الشعر.

Rate this post

الاتحاد الأوروبي يتهم ميتا بخرق قانون الأسواق الرقمية

في خطوة هامة نحو تعزيز المنافسة العادلة في الفضاء...

ترتيب مساحة الدول العربية

تتمتع الدول العربية بموقع جغرافي متميز يمتد من المحيط...

ماهي بلاد الواق واق

تُعدّ بلاد الواق واق من الأماكن الأسطورية التي حيرت...

الشعور بالبرد أكثر من اللازم: الأسباب وطرق العلاج

يشعر بعض الأشخاص بالبرد أكثر من غيرهم، حتى في...

دول العالم وعواصمها

تتنوع دول العالم وتتعدد ثقافاتها، ولكل دولة هويتها المميزة...

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول