ذات صلة

جمع

هل حساسية اللاكتوز خطيرة

الرئيسيةأخبارهل حساسية اللاكتوز خطيرة

هل حساسية اللاكتوز خطيرة؟ هذا السؤال يشغل بال الكثير من الأشخاص، خاصة بعد انتشار منتجات الألبان البديلة في الأسواق، وازدياد الوعي بمشاكل الجهاز الهضمي بشكل عام.

في هذا المقال، سنناقش ماهية حساسية اللاكتوز، وأعراضها، ومدى خطورتها، وطرق علاجها والوقاية منها.

 

ما هو اللاكتوز؟

اللاكتوز هو نوع من السكريات الذي يتواجد بكثرة في الحليب ومنتجات الألبان. وعندما يدخل الجسم، يُهضم بواسطة إنزيم اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة إلى سكريات بسيطة يمتصها الجسم.

 

ما هي حساسية اللاكتوز؟

حساسية اللاكتوز، أو عدم تحمل اللاكتوز، أو ما يُعرف بحساسية الحليب، هي حالة شائعة تصيب الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في هضم سكر اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان.

في حالة حساسية اللاكتوز، ينقص إنتاج إنزيم اللاكتاز أو ينعدم كليا، مما يؤدي إلى تراكم اللاكتوز في الأمعاء الدقيقة.

حساسية اللاكتوز

أنواع حساسية اللاكتوز

يتم تصنيف حساسية اللاكتوز بشكل عام إلى ثلاثة أنواع رئيسية بناء على السبب الكامن وراء نقص إنزيم اللاكتاز:

  1. نقص اللاكتاز الوراثي: 

هو أكثر نوع شائع من عدم تحمل اللاكتوز. يحدث عندما ينقص إنتاج إنزيم اللاكتاز تدريجيا بعد سن الفطام. ويرجع ذلك إلى طفرة جينية تنتقل من الآباء إلى الأبناء.

تختلف شدة نقص اللاكتاز الوراثي من شخص لآخر. وقد تبدأ الأعراض في أي وقت بعد سن الفطام، ولكنها غالبا ما تكون أكثر وضوحا في سن المراهقة أو البلوغ.

تختلف شدة نقص اللاكتاز الأولي من شخص لآخر، ممّا قد ينعكس على شدة الأعراض.

 

  1. نقص اللاكتاز الثانوي:

يُكتسب هذا النوع من حساسية اللاكتوز خلال الحياة، وليس وراثيا. ينجم عن تلف الأمعاء الدقيقة أو الإضرار بها، ممّا يؤدي إلى انخفاض إنتاج إنزيم اللاكتاز.

يقرأ  اكتشف أحدث الابتكارات التكنولوجية في العالم

يمكن أن تسببه العديد من الحالات، مثل:

  1. الأمراض المعوية الالتهابية (مرض كرون، التهاب القولون التقرحي).
  2. عدوى الأمعاء.
  3. الجراحة في الأمعاء الدقيقة.
  4. العلاج الإشعاعي للبطن.
  5. بعض الأدوية.

 

  1. نقص اللاكتاز الخلقي:

هو نوع نادر من حساسية اللاكتوز يُوجد منذ الولادة. يُسببه طفرة جينية تمنع الجسم من إنتاج إنزيم اللاكتاز تماما.

يظهر هذا النوع من حساسية اللاكتوز فور بدء الرضيع بتناول حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي. ويمكن أن يكون نقص اللاكتاز الخلقي خطيرا إذا لم يتم علاجه بشكل مناسب.

 

بالإضافة إلى هذه الأنواع الرئيسية، هناك بعض الحالات النادرة الأخرى لحساسية اللاكتوز، مثل:

  1. نقص اللاكتاز الناتج عن الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية، انخفاضا مؤقتا في إنتاج إنزيم اللاكتاز.
  2. نقص اللاكتاز الناتج عن الشيخوخة: مع تقدّم العمر، قد ينخفض ​​إنتاج إنزيم اللاكتاز بشكل طبيعي، ممّا قد يؤدي إلى ظهور أعراض حساسية اللاكتوز.

 

أعراض حساسية اللاكتوز

تظهر أعراض حساسية اللاكتوز عادة خلال 30 دقيقة إلى ساعتين من تناول منتجات الألبان، وتشمل:

  1. الانتفاخ
  2. الغازات
  3. المغص
  4. الإسهال
  5. الغثيان
  6. التقيؤ
  7. عسر الهضم

 

هل حساسية اللاكتوز خطيرة؟

بشكل عام، لا تُعدّ حساسية اللاكتوز خطيرة في حد ذاتها. ولكن في بعض الحالات النادرة، قد تُصبح حساسية اللاكتوز خطيرة، خاصة عند الأطفال، وتشمل هذه الحالات:

  1. الجفاف: يحدث عندما يفقد الجسم الكثير من السوائل، مما قد يؤدي إلى الشعور بالتعب والدوخة والإغماء.
  2. سوء التغذية: يحدث عندما لا يحصل الجسم على ما يكفي من العناصر الغذائية الأساسية.
  3. نقص الوزن: يحدث عندما يفقد الجسم الوزن بشكل كبير.

 

وفي بعض الحالات النادرة جدا، قد تؤدي حساسية اللاكتوز إلى:

  1. انثقاب الأمعاء: وهو تمزق في جدار الأمعاء
  2. التهاب القولون الالتهابي: وهو التهاب في الأمعاء الغليظة.
يقرأ  فوائد الفول للمعدة

 

إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز، فمن المهم استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  1. إذا كانت أعراضك شديدة أو مزمنة.
  2. إذا كنت تعاني من الجفاف أو سوء التغذية أو نقص الوزن.
  3. إذا كنت تعاني من ألم في البطن أو دم في البراز.
  4. إذا كنت تعاني من أعراض أخرى غير معتادة.

 

بشكل عام، يمكن للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز العيش حياة صحية ونشطة من خلال اتباع نظام غذائي مناسب واستخدام مكملات إنزيم اللاكتاز عند الحاجة.

حساسية اللاكتوز

طرق تشخيص حساسية اللاكتوز

يمكن تشخيص حساسية اللاكتوز من خلال:

  1. اختبارات الدم: تقيس هذه الاختبارات مستوى اللاكتوز في الدم بعد تناول منتجات الألبان.
  2. اختبارات التنفس: تقيس هذه الاختبارات كمية الهيدروجين التي يتم إخراجها من خلال التنفس بعد تناول منتجات الألبان.
  3. اختبار تحمل اللاكتوز: يتضمن هذا الاختبار شرب كمية محددة من الحليب أو محلول اللاكتوز ومراقبة الأعراض التي تظهر بعد ذلك.

 

علاج حساسية اللاكتوز

لا يوجد علاج لحساسية اللاكتوز، لكن يمكن التحكم في الأعراض من خلال:

  1. تغيير النظام الغذائي: 

هو العلاج الأكثر فعالية لحساسية اللاكتوز. ويتضمن:

  • تجنب منتجات الألبان: مثل الحليب والجبن والزبدة والآيس كريم.
  • تناول منتجات الألبان قليلة اللاكتوز أو الخالية منه: تتوفر العديد من هذه المنتجات في الأسواق.
  • الحصول على الكالسيوم وفيتامين د من مصادر أخرى: مثل الخضروات الورقية الخضراء والبقوليات والمكسرات ومنتجات الصويا.

 

  1. مكملات إنزيم اللاكتاز:

هي عبارة عن أقراص أو قطرات تحتوي على إنزيم اللاكتاز. وتساعد هذه المكملات على هضم اللاكتوز في منتجات الألبان. ويمكن تناولها قبل تناول منتجات الألبان أو إضافتها إلى الحليب.

لا تُعدّ هذه المكملات علاجا لحساسية اللاكتوز، لكنها قد تساعد في تخفيف الأعراض.

 

  1. بروبيوتيك:
يقرأ  أحماض أمينية أساسية

هي عبارة عن بكتيريا حية مفيدة للأمعاء. قد تساعد بعض أنواع البروبيوتيك في تخفيف أعراض حساسية اللاكتوز. ولكن من المهم استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات بروبيوتيك.

 

نصائح إضافية للأشخاص المصابين بحساسية اللاكتوز

  • اقرأ ملصقات الطعام بعناية: تأكد من خلو المنتجات من اللاكتوز.
  • احمل معك إنزيم اللاكتاز: لتناوله مع منتجات الألبان عند الحاجة.
  • أخبر أصدقائك وعائلتك بحالتك: لتجنب تناول منتجات الألبان دون علمك.
  • انضم إلى مجموعات الدعم: للتواصل مع أشخاص آخرين يعانون من حساسية اللاكتوز

 

ما هي احتمالية إصابة أطفالي بحساسية اللاكتوز؟

تعتمد احتمالية إصابة أطفالك بحساسية اللاكتوز على النوع الوراثي لحساسية اللاكتوز لديك أنت وشريكك، كما يلي:

  1. إذا كان كل من الوالدين مصابا بحساسية اللاكتوز:

ففي هذه الحالة، تبلغ احتمالية إصابة أطفالك بحالة كاملة (أي يعانون من نقص حاد في إنزيم اللاكتاز) 25٪.

و50٪ فرصة أن يكونوا حاملين للحالة (أي لديهم نسخة واحدة من الجين المعيب، لكن لا يعانون من الأعراض).

و25٪ فرصة ألا يكون لديهم أي جين معيب.

 

  1. إذا كان أحد الوالدين فقط مصابا بحساسية اللاكتوز:

ففي هذه الحالة، تبلغ احتمالية إصابة أطفالك بكونهم حاملين للحالة 50٪.

و50٪ فرصة ألا يكون لديهم أي جين معيب.

 

  1. إذا كان أحد الوالدين حاملا للحالة والآخر لا يعاني منها:

ففي هذه الحالة، تبلغ احتمالية إصابة أطفالك بكونهم حاملين للحالة 25٪.

و75٪ فرصة ألا يكون لديهم أي جين معيب.

 

  • ملاحظة: هذه الاحتمالات هي تقديرات تقريبية فقط. ويمكن أن تختلف الفعالية الفعلية بناء على عوامل أخرى، مثل الطفرات الجينية النادرة وتأثيرات البيئة.

للحصول على تقييم أكثر دقة لاحتمال إصابة أطفالك بحساسية اللاكتوز، يمكنك استشارة الطبيب أو أخصائي الوراثة.

 

الختام 

حساسية اللاكتوز ليست خطيرة في معظم الحالات. ويمكن السيطرة على أعراضها من خلال اتباع نظام غذائي مناسب وتناول مكملات اللاكتاز عند الحاجة. ولكن، من المهم استشارة الطبيب في حال كانت الأعراض شديدة أو تُسبب مضاعفات صحية.

Rate this post

الاتحاد الأوروبي يتهم ميتا بخرق قانون الأسواق الرقمية

في خطوة هامة نحو تعزيز المنافسة العادلة في الفضاء...

ترتيب مساحة الدول العربية

تتمتع الدول العربية بموقع جغرافي متميز يمتد من المحيط...

ماهي بلاد الواق واق

تُعدّ بلاد الواق واق من الأماكن الأسطورية التي حيرت...

الشعور بالبرد أكثر من اللازم: الأسباب وطرق العلاج

يشعر بعض الأشخاص بالبرد أكثر من غيرهم، حتى في...

دول العالم وعواصمها

تتنوع دول العالم وتتعدد ثقافاتها، ولكل دولة هويتها المميزة...

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول