ذات صلة

جمع

ما هو هرمون الاستروجين

الرئيسيةأخبارما هو هرمون الاستروجين

هرمون الاستروجين هو هبة طبيعية تُضفي على المرأة سحرها وتُنظم وظائفها. وفي هذا المقال سنغوص في أعماقه ونكشف أسراره، فما هو هرمون الاستروجين؟ وكيف يُؤثّر على جسد المرأة ونفسيتها؟

 

ما هو هرمون الاستروجين: هرمون الأنوثة

هرمون الاستروجين هو هرمون ستيرويدي يلعب دورا هاما في العديد من وظائف الجسم لدى الإناث. يتم إنتاج هرمون الاستروجين بشكل أساسي في المبيضين، لكن يتم إنتاجه أيضا بكميات صغيرة في الغدد الكظرية والخلايا الدهنية.

ما هو هرمون الاستروجين

وظائف هرمون الاستروجين

  1. تطور الخصائص الجنسية الثانوية: يلعب هرمون الاستروجين دورا رئيسيا في نمو الثديين، وتوسيع الوركين، وتوزيع الدهون في الجسم، وظهور شعر العانة والإبط.
  2. الدورة الشهرية: ينظم هرمون الاستروجين الدورة الشهرية عن طريق تحفيز نمو بطانة الرحم وإطلاق البويضة.
  3. الإنجاب: يلعب هرمون الاستروجين دورا هاما في تحضير الرحم للحمل، ودعم نمو الجنين، ومنع الإجهاض.
  4. صحة العظام: يساعد هرمون الاستروجين على بناء كثافة العظام وحمايتها من الهشاشة.
  5. صحة القلب والأوعية الدموية: يساعد هرمون الاستروجين على الحفاظ على صحة الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.
  6. وظائف المخ: يلعب هرمون الاستروجين دورا في وظائف المخ مثل الذاكرة والمزاج.
  7. المزاج: يمكن أن يؤثر هرمون الاستروجين على المزاج، حيث قد تتعرض بعض النساء لتغيرات مزاجية قبل الدورة الشهرية أو خلال انقطاع الطمث.

 

أنواع هرمون الاستروجين

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من هرمون الاستروجين:

  1. الإستراديول: هو أقوى نوع من هرمون الاستروجين ويتم إنتاجه بشكل أساسي في المبيضين.
  2. الإسترون: هو ثاني أقوى نوع من هرمون الاستروجين ويتم إنتاجه من تحويل هرمون الأندروجين (التستوستيرون) في الكبد والأنسجة الدهنية.
  3. الإستريول: هو أضعف نوع من هرمون الاستروجين ويتم إنتاجه بشكل أساسي خلال الحمل.
يقرأ  ماذا اشتري من قطر؟

 

مصادر هرمون الاستروجين

  1. المبايض: المصدر الرئيسي لهرمون الاستروجين لدى الإناث.
  2. الغدد الكظرية: تنتج كميات صغيرة من هرمون الاستروجين.
  3. الخلايا الدهنية: تنتج كميات صغيرة من هرمون الاستروجين.
  4. بعض الأدوية: مثل حبوب منع الحمل وعلاج الإبدال الهرموني.

 

مستويات هرمون الاستروجين

تختلف مستويات هرمون الاستروجين في الجسم اعتمادا على.

  1. الأطفال: تكون مستويات هرمون الاستروجين منخفضة جدا لدى الأطفال.
  2. سن البلوغ: تبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الارتفاع خلال سن البلوغ، وتصل إلى ذروتها في منتصف العشرينات من العمر.
  3. الدورة الشهرية: تتغير مستويات هرمون الاستروجين خلال الدورة الشهرية، حيث تكون أعلى في منتصف الدورة الشهرية قبل الإباضة.
  4. الحمل: تزداد مستويات هرمون الاستروجين بشكل كبير خلال الحمل.
  5. انقطاع الطمث: تنخفض مستويات هرمون الاستروجين بشكل كبير بعد انقطاع الطمث.

 

أعراض نقص هرمون الاستروجين

تتنوع أعراض نقص هرمون الاستروجين وتختلف حدتها من امرأة إلى أخرى، ولكن بشكل عام تشمل مايلي:

الأعراض الشائعة:

  1. الهبات الساخنة: وهي نوبات مفاجئة من الشعور بالحرارة الشديدة، غالبا ما تكون مصحوبة بالتعرق واحمرار الوجه.
  2. جفاف المهبل: يُسبب جفاف المهبل الشعور بعدم الراحة والحرقان، وقد يُؤدي إلى صعوبة ممارسة الجماع.
  3. اضطرابات النوم: قد تُعاني النساء من الأرق وصعوبة النوم أو الاستيقاظ المتكرر خلال الليل.
  4. تقلبات المزاج: قد تشعر النساء بتقلبات مزاجية حادة، مثل التهيج والاكتئاب والقلق.
  5. التعب والإرهاق: قد تشعر النساء بانخفاض مستويات الطاقة والتعب المستمر.
  6. فقدان كثافة العظام: يُعدّ نقص هرمون الاستروجين أحد العوامل الرئيسية لزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  7. زيادة الوزن: قد تُؤدي التغيرات الهرمونية إلى صعوبة فقدان الوزن أو زيادة الوزن بشكل غير متوقع.
  8. تغيرات في البشرة: قد تفقد البشرة نضارتها ومرونتها، وتظهر التجاعيد بشكل أوضح.
  9. مشاكل في التركيز: قد تُواجه بعض النساء صعوبة في التركيز أو تذكر الأشياء.
يقرأ  أفكار لتصميم وتزيين المنزل بطرق جميلة وبسيطة

 

الأعراض الأقل شيوعا:

  1. آلام المفاصل: قد تُعاني بعض النساء من آلام في المفاصل أو تصلبها.
  2. تساقط الشعر: قد يزداد تساقط الشعر لدى بعض النساء.
  3. الصداع: قد تُعاني بعض النساء من الصداع المتكرر أو الشقيقة.
  4. البرود الجنسي: قد تفقد بعض النساء الرغبة في ممارسة الجماع.
  5. اضطرابات الجهاز الهضمي: قد تُعاني بعض النساء من الانتفاخ أو الإمساك أو الإسهال.

من المهم ملاحظة أنّ هذه الأعراض قد تكون ناتجة عن حالات طبية أخرى، لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد السبب الدقيق وراءها.

 

عوامل الخطر لنقص هرمون الاستروجين

  1. انقطاع الطمث: هو السبب الأكثر شيوعا لنقص هرمون الاستروجين لدى النساء.
  2. استئصال المبيضين: إزالة المبيضين جراحيا تُؤدي إلى انخفاض حاد في هرمون الاستروجين.
  3. فشل المبيض المبكر: هو حالة تُصيب النساء قبل سن 40 عاما، وتُؤدي إلى انخفاض إنتاج هرمون الاستروجين.
  4. بعض العلاجات الطبية: مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لسرطان الثدي.
  5. اضطرابات الأكل: مثل فقدان الشهية العصبي.

ما هو هرمون الاستروجين

أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين

تختلف أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين وتتنوع حدتها من امرأة إلى أخرى، وتشمل بشكل عام:

الأعراض الشائعة:

  1. اضطرابات الدورة الشهرية: قد تُعاني النساء من نزيف حيضي غزير أو غير منتظم، أو قد يُصبحن أكثر عرضة لتكوّن الألياف الليفية الرحمية.
  2. ألم الثدي: قد تُعاني النساء من ألم أو تورم أو حنان في الثديين.
  3. انتفاخ الثدي: قد تزداد حجم الثديين بشكل ملحوظ.
  4. تقلبات المزاج: قد تُعاني النساء من تقلبات مزاجية حادة، مثل التهيج والاكتئاب والقلق.
  5. الصداع: قد تُعاني بعض النساء من الصداع المتكرر أو الشقيقة.
  6. احتباس السوائل: قد تُعاني بعض النساء من الانتفاخ أو زيادة الوزن بسبب احتباس السوائل.
  7. الأورام الليفية الرحمية: وهي أورام غير سرطانية تنمو في جدار الرحم.
  8. تضخم بطانة الرحم: وهي حالة تنمو فيها بطانة الرحم خارج الرحم.
  9. زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض: يُعدّ ارتفاع هرمون الاستروجين أحد عوامل الخطر لبعض أنواع السرطان.
يقرأ  ما هي التربية الجنسانية؟

 

الأعراض الأقل شيوعا:

  1. الغثيان والقيء: قد تُعاني بعض النساء من الغثيان والقيء، خاصة في الصباح.
  2. فقدان الشهية: قد تفقد بعض النساء الرغبة في تناول الطعام.
  3. آلام المفاصل: قد تُعاني بعض النساء من آلام في المفاصل أو تصلبها.
  4. تساقط الشعر: قد يزداد تساقط الشعر لدى بعض النساء.
  5. البرود الجنسي: قد تفقد بعض النساء الرغبة في ممارسة الجماع.
  6. اضطرابات الجهاز الهضمي: قد تُعاني بعض النساء من الانتفاخ أو الإمساك أو الإسهال.

 

من المهم ملاحظة أيضا بأنّ هذه الأعراض قد تكون ناتجة عن حالات طبية أخرى، لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد السبب الدقيق وراءها.

 

عوامل الخطر لارتفاع هرمون الاستروجين

  1. السمنة: تُؤدي السمنة إلى زيادة إنتاج هرمون الاستروجين في الجسم.
  2. بعض العلاجات الطبية: مثل العلاج بالهرمونات البديلة وعلاجات الخصوبة.
  3. الأمراض الكبدية: قد تُؤدي أمراض الكبد إلى ضعف قدرة الكبد على إزالة هرمون الاستروجين من الجسم.
  4. الأورام المنتجة لهرمون الاستروجين: هي أورام نادرة تُنتج كميات كبيرة من هرمون الاستروجين.

 

الختام 

بعدّ هرمون الاستروجين هرمونا معقدا يلعب دورا هاما في صحة المرأة. وفهم وظائف هرمون الاستروجين وتأثيراته على الجسم أمرٌ ضروري لتعزيز صحة النساء بشكل عام والوقاية من العديد من الأمراض. في حال لاحظت أي أعراض غير طبيعية، يُنصح باستشارة الطبيب المختص لتحديد السبب الدقيق وراءها والحصول على العلاج المناسب.

Rate this post

الاتحاد الأوروبي يتهم ميتا بخرق قانون الأسواق الرقمية

في خطوة هامة نحو تعزيز المنافسة العادلة في الفضاء...

ترتيب مساحة الدول العربية

تتمتع الدول العربية بموقع جغرافي متميز يمتد من المحيط...

ماهي بلاد الواق واق

تُعدّ بلاد الواق واق من الأماكن الأسطورية التي حيرت...

الشعور بالبرد أكثر من اللازم: الأسباب وطرق العلاج

يشعر بعض الأشخاص بالبرد أكثر من غيرهم، حتى في...

دول العالم وعواصمها

تتنوع دول العالم وتتعدد ثقافاتها، ولكل دولة هويتها المميزة...

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول