الرئيسية أخبار كيس بارثولين

كيس بارثولين

0
69
كيس بارثولين

كيس بارثولين: مشكلة نسائية شائعة، قد تسبب أعراضا مزعجة تؤثر على صحة المرأة وعلاقاتها. في هذا المقال، سنغوص في عالم كيس بارثولين، لفهم ماهيته، وأسبابه، وأعراضه، وطرق تشخيصه، وعلاجه، والوقاية منه.

 

ما هو كيس بارثولين؟

هي عبارة عن عقدة مملوءة بالسائل تتشكل في إحدى غدتي بارثولين، وهما غدتان صغيرتان تقعان على جانبي فتحة المهبل. تفرزان سائلا لترطيب المهبل أثناء الجماع. في بعض الأحيان، تصبح قناة الغدة مسدودة، مما يتسبب في تراكم السائل وتكوين كيس.

كيس بارثولين

أعراض كيس بارثولين

تختلف أعراض كيس بارثولين اختلافا كبيرا، فقد لا تلاحظ بعض النساء أي أعراض على الإطلاق، بينما قد تعاني أخريات من ألم أو انزعاج كبير. وفيمايلي تفاصيل أعراض كيس بارثولين:

  1. الأعراض عامة:
  • وجود كتلة: قد تشعرين بوجود كتلة ناعمة أو صلبة بالقرب من فتحة المهبل، وقد يكون حجمها بضعة سنتيمترات أو أصغر.
  • الألم: قد يسبب الكيس ألما أو انزعاجا، خاصة أثناء الجماع أو الجلوس أو التبول أو البراز.
  • احمرار وتورم: قد تصبح المنطقة المحيطة بالكيس حمراء ومتورمة.
  • إفرازات مهبلية: قد تلاحظين إفرازات مهبلية غير عادية، وقد تكون بيضاء أو صفراء أو شفافة.

 

  1. أعراض تدل على عدوى الكيس:
  • حمى: قد تعانين من حمى وقشعريرة.
  • تعب: قد تشعرين بالتعب والإرهاق.
  • تورم الغدد الليمفاوية: قد تتضخم الغدد الليمفاوية في منطقة الفخذ.
  • ألم شديد: قد يزداد الألم سوءا بشكل ملحوظ، خاصة عند المشي أو الجلوس.
  • قيح: قد يخرج صديد من الكيس.

 

من المهم ملاحظة:

  • قد لا تظهر جميع هذه الأعراض على جميع النساء.
  • قد تختلف شدة الأعراض من شخص لآخر.
  • قد تكون بعض الأعراض مشابهة لأعراض حالات طبية أخرى، لذا من المهم مراجعة الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.
يقرأ  علاج الخرف عند كبار السن

كيس بارثولين

أسباب كيس بارثولين

في حين أن السبب الدقيق لتكون أكياس بارثولين غير معروف تماما، إلا أن هناك العديد من العوامل التي تساهم في تطورها. ومن العوامل المسببة لأكياس بارثولين مايلي:

  1. انسداد قناة الغدة: هي السبب الأكثر شيوعا لتكون كيس بارثولين. تحدث عندما تصبح قناة الغدة مسدودة، مما يتسبب في تراكم السائل وتكوين كيس. قد يحدث الانسداد بسبب: 
  1. عدوى بكتيرية: غالبا ما تكون ناتجة عن البكتيريا المسببة للأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا والسيلان.
  2. التهاب: مثل التهاب المهبل أو التهاب بطانة الرحم.
  3. صدمة: مثل إدخال سدادة مهبلية أو استخدام منتجات مهبلية قاسية.
  4. الأمراض الجلدية: مثل الصدفية أو الحزاز المتصلب.

 

  1. عدوى بكتيرية:

يمكن أن تصاب غدة بارثولين بالعدوى من البكتيريا، خاصة تلك التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل الكلاميديا والسيلان.

تزيد العدوى من خطر الإصابة بكيس بارثولين، كما تجعل الأعراض أكثر شدة.

 

  1. النشاط الجنسي: 

قد تزيد ممارسة الجنس من خطر الإصابة بكيس بارثولين، خاصة إذا لم يتم استخدام وسائل الحماية.

 

  1. داء السكري: 

يمكن أن يزيد داء السكري من خطر الإصابة بالعدوى، بما في ذلك عدوى غدد بارثولين.

 

  1. ضعف جهاز المناعة: 

يمكن أن يجعل ضعف جهاز المناعة من الصعب على الجسم مكافحة العدوى، مما يزيد من خطر الإصابة بكيس بارثولين.

 

من المهم ملاحظة:

  1. لا تزال أبحاث أسباب أكياس بارثولين جارية، وقد يلعب المزيد من العوامل دورا في تطورها.
  2. في بعض الحالات، قد تتكون أكياس بارثولين بدون سبب واضح.

 

متى تلجأين إلى الطبيب؟

إذا لاحظت أيا من أعراض كيس بارثولين، خاصة إذا كانت مصحوبة بألم أو حمى أو قشعريرة. وإذا كانت لديك أي مخاوف بشأن صحتك المهبلية.

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي وفحص الحوض لاكتشاف الكيس. 

يقرأ  من صاحب شركة الخرافي؟

 

طرق تشخيص كيس بارثولين

لتشخيص كيس بارثولين، سيقوم الطبيب بما يلي:

  1. طرح الأسئلة حول تاريخك الطبي:
  1. سيسألك الطبيب عن أعراضك، بما في ذلك متى بدأت ومتى تكون أسوأ.
  2. سيسألك أيضا عن تاريخك الجنسي، بما في ذلك عدد شركائك الجنسيين واستخدامك لوسائل الحماية.
  3. قد يسألك أيضا عن أي حالات طبية أخرى لديك، خاصة داء السكري أو ضعف جهاز المناعة.

 

  1. إجراء فحص الحوض:
  1. سيفحص الطبيب منطقة المهبل والفرج بحثا عن وجود كتلة.
  2. قد يضغط أيضا على الكيس لفحص الألم.

 

  1. اختبارات أخرى:
  1. مسحة المهبل: قد يأخذ الطبيب مسحة من المهبل لاختبارها للعدوى المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا والسيلان.
  2. تحليل البول: قد يتم فحص بولك للعدوى.
  3. فحص الدم: قد يتم فحص دمك للعدوى أو لعلامات التهاب.
  4. الموجات فوق الصوتية: قد يتم استخدام الموجات فوق الصوتية لفحص الكيس بشكل أفضل وتحديد حجمه وموقعه.
  5. التصوير بالرنين المغناطيسي: قد يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي في بعض الحالات للحصول على صور أكثر تفصيلا للكيس والأنسجة المحيطة.

بناء على نتائج هذه الفحوصات، سيقوم الطبيب بتشخيصك ووصف العلاج المناسب. في بعض الحالات، قد يكون من الصعب تمييز كيس بارثولين عن الحالات الأخرى، مثل:

  1. خراج بارثولين: هو عدوى تصيب غدة بارثولين، مما يتسبب في تكوين خراج مليء بالصديد.
  2. سرطان غدة بارثولين: هو نوع نادر من السرطان يصيب غدة بارثولين.

إذا كان الطبيب قلقا من احتمال وجود حالة أخرى، فقد يطلب اختبارات إضافية.

 

علاج كيس بارثولين

يعتمد علاج كيس بارثولين على حجم الكيس ومقدار الألم الذي يسببه وما إذا كان الكيس مصابا بعدوى. وبشكل عام، اليك الخيارات العلاجية المتاحة لكيس بارثولين:

  1. العلاج المنزلي:
  1. حمامات دافئة: الجلوس في حوض من الماء الدافئ لعدة دقائق عدة مرات في اليوم. يساعد ذلك على تخفيف الألم وتعزيز التصريف.
  2. الكمادات الدافئة: وضع كمادات دافئة على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.
  3. مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية: مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين لتخفيف الألم.
يقرأ  عصير قوي لحرق الدهون

 

  1. العلاج الطبي:
  1. المضادات الحيوية: إذا كان الكيس مصابا بعدوى، سيصف لك الطبيب مضادات حيوية عن طريق الفم أو الحقن.
  2. تصريف الكيس: إذا كان الكيس كبيرا أو مؤلما، فقد يقوم الطبيب بتصريفه. يتم ذلك عن طريق إدخال إبرة دقيقة في الكيس لسحب السائل.
  3. جراحة الجيب: إذا استمر الكيس في التكرار أو لم يستجب للعلاجات الأخرى، فقد يوصي الطبيب بجراحة الجيب. في هذا الإجراء، يتم إجراء شق صغير في الكيسة لإزالة السائل وجدار الكيس.
  4. قسطرة قناة بارثولين: في بعض الحالات، قد يضع الطبيب قسطرة صغيرة في قناة الغدة لمنع انسدادها مرة أخرى.

 

من المهم أيضا اتباع النصائح التالية أثناء العلاج:

  • الحفاظ على المنطقة نظيفة وجافة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة قطنية.
  • تجنب الجماع حتى يلتئم الكيس تماما.
  • اتباع تعليمات الطبيب بدقة.

مع العلاج المناسب، يشفى معظم كيسات بارثولين تماما. ومع ذلك، هناك خطر من تكرار الإصابة. فإذا كنت تعانين من أعراض كيس بارثولين، فمن المهم مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

 

طرق الوقاية من كيس بارثولين

  1. ممارسة الجنس الآمن للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيا.
  2. الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة وجافة.
  3. مراجعة الطبيب بانتظام لإجراء فحوصات الحوض

 

الختام 

ختاما، كيس بارثولين مشكلة قابلة للعلاج، مع التأكد من اتباع تعليمات الطبيب بدقة والحرص على النظافة الشخصية. نأمل أن يكون هذا المقال قد ساعدك في فهم هذه المشكلة بشكل أفضل، وننصحك دائما باستشارة الطبيب عند ظهور أي أعراض غير طبيعية. تذكري، صحتك هي أغلى ما لديك، فلا تترددي في طلب المساعدة.

Rate this post

لا يوجد تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
Privacy Policy