الرئيسية أخبار تخفيف ألم الأسنان للاطفال الرضع

تخفيف ألم الأسنان للاطفال الرضع

0
54
تخفيف ألم الأسنان للاطفال الرضع

يُعد ألم التسنين من التجارب الشائعة التي يمر بها جميع الأطفال الرضع، ويُمكن أن يكون هذا الألم مُزعجا للطفل ويُسبب صعوبة في النوم والرضاعة. في هذا المقال، سنناقش بعض الطرق التي يمكن استخدامها لتخفيف ألم التسنين عند الأطفال الرضع، بما في ذلك العلاجات المنزلية والعلاجات الطبية والعلاجات السلوكية.

مرحلة التسنين هي من المراحل المليئة بالتحديات لكل من الطفل الرضيع وأمه. يبدأ معظم الأطفال بالتسنين بين عمر 6 أشهر و 12 شهرا، بينما قد يبدأ البعض الآخر في وقت أبكر أو لاحقا.

يُعدّ ألم التسنين من المراحل الصعبة التي يمرّ بها الرضع، حيث تبدأ الأسنان بالبروز من خلال اللثة، مما يُسبب شعورا بالألم والانزعاج. 

 

أعراض التسنين

أعراض التسنين

الأعراض الشائعة:

  1. التهابات اللثة: تُصبح اللثة حمراء ومتورمة، خاصة في منطقة ظهور السن.
  2. اللعاب الزائد: يزداد إفراز اللعاب بشكل ملحوظ.
  3. العض على الأشياء: يميل الطفل إلى عض الألعاب، أصابعه، أو أي شيء آخر يمكنه الوصول إليه.
  4. التهيج: قد يصبح الطفل أكثر بكاءا وتهيجا من المعتاد.
  5. اضطرابات النوم: قد يواجه الطفل صعوبة في النوم بسبب الألم.
  6. فقدان الشهية: قد يرفض الطفل تناول الطعام بسبب ألم الفم.

 

الأعراض الأقل شيوعا:

  1. ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم: قد ترتفع درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة مئوية أو أقل.
  2. السعال أو العطس: قد يتسبب سيلان اللعاب الزائد في السعال أو العطس.
  3. الطفح الجلدي: قد يظهر طفح جلدي حول فم أو ذقن الطفل.
  4. الإسهال: قد يُصاب بعض الأطفال بالإسهال بسبب سيلان اللعاب الزائد.

  • ملاحظة

لا تُعتبر جميع الأعراض المذكورة أعلاه ضرورية لظهور كل سن.

قد تختلف شدة الأعراض من طفل لآخر.

 

طرق تخفيف ألم التسنين (ألم الأسنان عند الأطفال الرضع)

العلاجات المنزلية:

  1. العضاضات: تُباع في الصيدليات عضاضات مُخصصة للأطفال الرضع. تأكد من اختيار عضاضة آمنة وخالية من المواد الضارة.
  2. الكمادات الباردة: ضع قطعة قماش مبللة باردة على لثة الطفل.
  3. التدليك: دلك لثة الطفل برفق باستخدام إصبعك أو قطعة قماش نظيفة.
  4. الأطعمة الباردة: قدم للطفل خضروات أو فواكه باردة مثل الخيار أو التفاح.
يقرأ  سبب السمنة المفاجئة في البطن والجانبين

 

العلاجات الطبية:

  1. مسكنات الألم: استشر طبيب الأطفال حول استخدام مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين.
  2. جل التسنين: يُباع في الصيدليات جل يحتوي على مادة مخدرة تُساعد على تخفيف الألم.

 

العلاجات الطبيعية في تخفيف ألم الأسنان عند الأطفال الرضع

يمكن استخدام بعض العلاجات الطبيعية لتخفيف ألم التسنين، مثل:

  • زيت شجرة الشاي: ضع قطرة من زيت شجرة الشاي على إصبعك وافركها برفق على لثة الطفل.
  • البابونج: حضّر شاي البابونج واتركه ليبرد، ثم ضع قطعة قماش مبللة بالشاي على لثة الطفل.
  • القرنفل: ضع قطعة من القرنفل على لثة الطفل.

  • ملاحظة:

يجب استشارة طبيب الأطفال قبل استخدام أي علاج طبيعي.

لا تُستخدم هذه العلاجات مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر.

 

العلاجات السلوكية في تخفيف ألم الأسنان عند الأطفال الرضع

تُعد العلاجات السلوكية طريقة فعالة لتخفيف ألم التسنين عند الأطفال الرضع.  وتشمل هذه العلاجات:

  1. تشتيت انتباه الطفل:
  • قدم للطفل ألعابا جديدة أو اشغل انتباهه بنشاط آخر.
  • يمكنك أيضا قراءة قصة للطفل أو غناء أغنية له.

 

  1. الغناء أو القراءة للطفل:
  • ساعد الطفل على الاسترخاء والتخلص من التوتر.
  • يمكنك أيضا تشغيل موسيقى هادئة للطفل.

 

  1. وضع الطفل في حمام دافئ:
  • يمكن أن يساعد الماء الدافئ على تخفيف ألم التسنين.
  • تأكد من أن الماء دافئ وليس ساخنا.

 

  1. إعطاء الطفل أشياء باردة للمضغ عليها:
  • يمكن أن تساعد الأشياء الباردة على تخفيف ألم التسنين.
  • تأكد من أن الأشياء التي يعطيها الطفل للمضغ عليها آمنة ولا تشكل خطرا على الاختناق.

 

الأخطاء الشائعة من أجل تخفيف ألم الأسنان للاطفال الرضع

الأخطاء الشائعة من أجل تخفيف ألم الأسنان للاطفال الرضع

  1. استخدام الأسبرين: يُعد استخدام الأسبرين لتخفيف ألم التسنين خطأ شائعا. يمكن أن يكون الأسبرين خطيرا للأطفال الرضع، خاصة في ظل وجود أمراض أخرى مثل متلازمة راي.
  2. استخدام جل التسنين الذي يحتوي على البنزوكائين: يُمكن أن يُسبب جل التسنين الذي يحتوي على البنزوكائين مشاكل في التنفس، خاصة عند الأطفال الصغار.
  3. إعطاء الطفل أشياء صغيرة قد يبتلعها: قد يُعطي بعض الآباء أطفالهم أشياء صغيرة مثل حبات الخرز أو القطع المعدنية للمضغ عليها.
  4. ربط قطعة قماش حول عنق الطفل: قد يُربط بعض الآباء قطعة قماش حول عنق الطفل معلقة فيها خرزة أو قطعة معدنية.
  5. استخدام الكثير من الضغط عند تدليك اللثة: قد يُسبب الضغط الشديد على اللثة ألما للطفل.
  6. إهمال تنظيف فم الطفل: يُمكن أن يُسبب تراكم البكتيريا على اللثة والأسنان ألما للطفل.
  7. إعطاء الطفل الكثير من السكريات: قد تُسبب السكريات تسوس الأسنان وتزيد من ألم التسنين.
  8. عدم استشارة طبيب الأطفال: يجب استشارة طبيب الأطفال قبل استخدام أي علاج لتخفيف ألم التسنين.
يقرأ  لوسترال 50 والانتصاب

 

المدة التي يستمر فيها ألم الأسنان عند الأطفال الرضع

يختلف ألم التسنين من طفل لآخر، بعض الأطفال لا يشعرون بأي ألم على الإطلاق، بينما يعاني البعض الآخر من ألم شديد يمكن أن يستمر لعدة أيام.

بشكل عام، يستمر ألم التسنين في كل سن من 2 إلى 3 أيام.

يبدأ الألم قبل ظهور السن ب 4 أيام، ويستمر لمدة 3 أيام بعد ظهوره. قد يزداد الألم في بعض الأحيان، خاصة عندما يبدأ السن في شق اللثة. قد يستمر الألم أيضا لفترة أطول في حالة ظهور أكثر من سن في نفس الوقت.

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على مدة ألم التسنين، مثل عمر الطفل، وحجمه، ووضعية السن.

 

هل يمكن إعطاء الأدوية لتخفيف ألم الأسنان عند الأطفال الرضع؟

نعم، يمكن إعطاء الأدوية لتخفيف ألم الأسنان عند الأطفال الرضع، ولكن يجب استشارة طبيب الأطفال قبل استخدام أي دواء.

يُنصح باستخدام مسكنات الألم التي تحتوي على الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين.

يجب اتباع التعليمات الموجودة على ملصق الدواء بدقة.

لا تُعطي الطفل أكثر من الجرعة الموصى بها.

لا تُعطي الطفل أدوية بدون وصفة طبية لأكثر من 3 أيام متتالية.

 

نصائح عامة 

  • حافظ على نظافة فم الطفل: نظف فم الطفل بقطعة قماش نظيفة وماء دافئ بعد كل وجبة.
  • تجنب الأطعمة السكرية: قد تُسبب الأطعمة السكرية تسوس الأسنان.
  • لا تُعطي الطفل أشياء صغيرة قد يبتلعها: تأكد من أن جميع الأشياء التي يلعب بها الطفل كبيرة بما يكفي لعدم ابتلاعها.
  • استشر طبيب الأطفال: إذا كان ألم الطفل شديدا أو إذا لاحظت أي أعراض أخرى مثل الحمى أو الإسهال، فاستشر طبيب الأطفال. واستفسر الطبيب أيضا قبل استخدام أي علاج جديد.
  • لا تُستخدم الأسبرين لتخفيف ألم التسنين للاطفال الرضع.
  • تأكد من قراءة التعليمات الموجودة على جميع الأدوية قبل استخدامها.
يقرأ  أفضل طريقة لسمنة الوجه

 

الختام 

يُمكن أن يكون ألم التسنين تجربة صعبة للطفل والوالدين على حدٍّ سواء، ولكن هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لتخفيف هذا الألم. من المهم استشارة طبيب الأطفال قبل استخدام أي علاج لتخفيف ألم التسنين، وذلك للتأكد من أن العلاج مناسب لعمر الطفل وصحته. آمل أن يكون هذا المقال قد ساعدك في فهم المزيد عن ألم التسنين وطرق تخفيفه.

Rate this post

لا يوجد تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول