ذات صلة

جمع

هل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر؟

الرئيسيةأخبارهل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر؟

يُعدّ مرض الزهايمر من أكثر الأمراض العصبية شيوعا، ويؤثر على حياة الملايين من الأشخاص حول العالم. ولكن هل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر؟. هذا السؤال هو سؤال يثير قلق الكثيرين، خاصة مع ازدياد أعداد المصابين بهذا المرض العصبي المُنهِك. في هذا المقال، سنغوص في هذا الموضوع ونناقش جميع الجوانب المتعلقة بمرض الزهايمر وانتقاله.

مخاطر انتقال مرض الزهايمر: رحلة عبر الأدلة والغموض

لطالما اعتبر مرض الزهايمر مرضا غير مُعدٍ، لكن ظهرت بعض الدراسات الحديثة التي تشير إلى إمكانية انتقاله في حالات نادرة. في بقية هذه المقالة سوف نناقش أهم الدراسات التي تشير الى انتقال مرض الزهايمر.

ما هو مرض الزهايمر؟

مرض مزمن يُصيب الدماغ ويؤدي إلى فقدان تدريجي للوظائف العقلية، بما في ذلك الذاكرة والتفكير واللغة والقدرة على التخطيط واتخاذ القرار.

يُعدّ السبب الرئيسي للخرف، وهو مصطلح عام يُشير إلى فقدان الوظائف العقلية بشكل كبير بما يتداخل مع الحياة اليومية.

أعراض مرض الزهايمر

تختلف أعراض مرض الزهايمر من شخص لآخر، وتتطور مع مرور الوقت، ويمكن تقسيمها إلى ثلاث مراحل رئيسية:

هل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر؟

  1. المرحلة المبكرة:

  • فقدان الذاكرة قصيرة المدى: نسيان الأحداث الأخيرة أو المواعيد أو الأسماء.
  • صعوبة في التركيز والانتباه: نسيان ما كنت تقوله أو تفعل، أو صعوبة في اتباع التعليمات.
  • تغيرات في اللغة: صعوبة في العثور على الكلمات الصحيحة، أو نسيان أسماء الأشياء الشائعة.
  • تغيرات في الشخصية والسلوك: الانفعال أو القلق أو العزلة الاجتماعية.
  • فقدان القدرة على التخطيط واتخاذ القرار: صعوبة في إدارة الأموال أو الشؤون المالية، أو صعوبة في اتخاذ القرارات اليومية.
  1. المرحلة المتوسطة:

  • فقدان الذاكرة طويلة المدى: نسيان الأحداث المهمة في حياتك، أو نسيان أسماء الأشخاص المقربين.
  • صعوبة في أداء الأنشطة اليومية: صعوبة في ارتداء الملابس أو الاستحمام أو الأكل.
  • تغيرات في الشخصية والسلوك: الهلاوس أو الأوهام، أو العدوانية أو السلوكيات غير المقبولة.
  • فقدان القدرة على التعرف على الأشخاص والأماكن: صعوبة في التعرف على نفسك أو أفراد عائلتك أو منزلك.
  1. المرحلة المتقدمة:

  • فقدان الذاكرة بشكل كامل: عدم القدرة على تذكر أي شيء عن حياتك أو من حولك.
  • فقدان القدرة على التواصل: عدم القدرة على التحدث أو فهم اللغة.
  • فقدان القدرة على التحرك: الاعتماد على الآخرين في جميع الأنشطة اليومية.
  • تغيرات في الوظائف الجسدية: صعوبة في البلع أو التحكم في المثانة أو الأمعاء.
يقرأ  البقع البيضاء على الأظافر: الأسباب وطرق العلاج

من المهم ملاحظة أن هذه الأعراض ليست شاملة، وقد تختلف من شخص لآخر.

إذا كنت قلقا بشأن إصابتك أو إصابة شخص تعرفه بمرض الزهايمر، فمن المهم استشارة الطبيب لإجراء التشخيص والتقييم المناسبين.

يمكن أن يساعد التشخيص المبكر في علاج الأعراض وتحسين نوعية حياة المريض.

أسباب مرض الزهايمر

لا تزال أسباب مرض الزهايمر غير معروفة تماما، لكن يُعتقد أن هناك العديد من العوامل التي تلعب دورا، منها:

  • العمر: مع التقدم في العمر يزداد خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • العوامل الوراثية: وجود تاريخ عائلي للمرض يزيد من خطر الإصابة.
  • العوامل البيئية: قد تلعب بعض العوامل البيئية دورا، مثل التعرض لإصابات الرأس أو بعض المواد الكيميائية.

هل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر؟

أهم الدراسات حول انتقال مرض الزهايمر

  1. دراسة هرمون النمو البشري:

في عام 2015، نشر باحثون بريطانيون دراسة في مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين” أظهرت أن مرض الزهايمر يمكن أن ينتقل من شخص لآخر من خلال حقن هرمون النمو البشري.

تمّت الدراسة على 4 أشخاص تلقوا هرمون النمو البشري من مصادر غير موثوقة، وتُوفوا لاحقا بمرض الزهايمر.

وجد الباحثون أن جميع المرضى الأربعة أصيبوا بنفس النوع من البروتين الشاذ الذي يُعدّ علامة مميزة لمرض الزهايمر.

  1. دراسة زراعة أنسجة الدماغ:

في عام 2020، نشر باحثون أمريكيون دراسة في مجلة “نيتشر ميديسين” أظهرت أن مرض الزهايمر يمكن أن ينتقل من خلال زراعة أنسجة الدماغ من متبرع مصاب بالمرض.

تمّت الدراسة على مريض واحد تلقى زراعة أنسجة دماغ من متبرع تُوفى لاحقا بمرض الزهايمر.

بعد 5 سنوات من عملية الزرع، ظهرت على المريض أعراض مرض الزهايمر، وتُوفي لاحقا بالمرض.

  1. الدراسات الأخرى

هناك بعض الدراسات الأخرى التي تشير إلى إمكانية انتقال مرض الزهايمر من خلال:

  • التعرض لإصابات الرأس.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية.
يقرأ  دعاء للوالدين

من المهم ملاحظة أن جميع الدراسات التي أشرنا إليها هي دراسات حالة فردية، ولا يمكن تعميم نتائجها على جميع الأشخاص.

لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت هذه النتائج قابلة للتكرار في مجموعات أكبر من الناس.

هل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر عن الاتصال البشري؟

  • لا يوجد دليل على أن مرض الزهايمر ينتقل عن طريق الاتصال العادي.
  • لا ينتقل مرض الزهايمر عن طريق الهواء أو الطعام أو الماء.
  • لا يوجد دليل على أن مرض الزهايمر ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • لا يوجد دليل على أن مرض الزهايمر ينتقل من خلال رعاية مرضى الزهايمر في المنزل.

حالات انتقال مرض الزهايمر

تُعدّ حالات انتقال مرض الزهايمر نادرة جدا.

حتى الآن، تمّ توثيق عدد قليل من حالات انتقال مرض الزهايمر من شخص لآخر. وجميع حالات الانتقال المُوثقة حدثت من خلال:

  • حقن هرمون النمو البشري من مصادر غير موثوقة.
  • زراعة أنسجة الدماغ من متبرع مصاب بالمرض.

احتياطات للوقاية من انتقال مرض الزهايمر

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص هرمون النمو تجنب استخدام هرمون النمو البشري من مصادر غير موثوقة.
  • يجب على الأشخاص الذين يفكرون في زراعة أنسجة الدماغ من متبرع التأكد من أن المتبرع خالٍ من مرض الزهايمر.
  • يجب على مقدمي الرعاية الصحية اتباع احتياطات السلامة عند التعامل مع سوائل الجسم من مرضى الزهايمر.

هل ينتقل مرض الزهايمر بين البشر؟

أهمية إجراء المزيد من الأبحاث حول انتقال مرض الزهايمر

  • لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من البحث لفهم آليات انتقال مرض الزهايمر بشكل كامل.
  • يجب إجراء المزيد من الدراسات لتحديد مخاطر انتقال مرض الزهايمر وطرق الوقاية منه.

ما هي سبل الوقاية من مرض الزهايمر؟

لا يوجد علاج شافٍ من مرض الزهايمر، لكن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها للوقاية من خطر الإصابة، مثل:

  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على نشاط الدماغ من خلال القراءة والتعلم والأنشطة الأخرى.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • التحكم في مستويات التوتر.
يقرأ  نصائح للتخطيط للمستقبل وتحقيق الأهداف الشخصية

الختام

على الرغم من وجود بعض الأدلة على إمكانية انتقال مرض الزهايمر في حالات نادرة، إلا أنه لا يوجد سبب للقلق من انتقاله عن طريق الاتصال العادي. من المهم اتباع احتياطات السلامة للوقاية من انتقال مرض الزهايمر، مثل تجنب استخدام هرمون النمو البشري من مصادر غير موثوقة. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض الزهايمر استشارة الطبيب لإجراء التشخيص والعلاج المناسبين. ختاما يجب التنويه الى أن المعلومات في هذه المقالة هي لأغراض تعليمية فقط، ولا تُغني عن استشارة الطبيب. يجب عليك دائما استشارة طبيبك للحصول على أحدث المعلومات حول مرض الزهايمر وطرق علاجه.

Rate this post

أسباب استمرار التعب بعد التمرين: رحلة لفهم جسدك

هل شعرت يوما بالتعب والإرهاق بعد ممارسة الرياضة؟ هذا...

البقع البيضاء على الأظافر: الأسباب وطرق العلاج

تعدّ الأظافر جزءا هاما من صحة الإنسان، وتُعكس مظهرها...

وداعا للانتفاخ دليل شامل للتخلص من غازات البطن

يعاني الكثيرون من مشكلة انتفاخ البطن المزعجة، والتي تسبب...

الاتحاد الأوروبي يتهم ميتا بخرق قانون الأسواق الرقمية

في خطوة هامة نحو تعزيز المنافسة العادلة في الفضاء...

ترتيب مساحة الدول العربية

تتمتع الدول العربية بموقع جغرافي متميز يمتد من المحيط...

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

المادة السابقة
المقالة القادمة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول