ذات صلة

جمع

من هو وائل الابراشي؟

الرئيسيةبايوغرافيمن هو وائل الابراشي؟

يعد وائل الإبراشي واحدا من الشخصيات البارزة في ميدان الصحافة والكتابة في مصر، حيث تجتمع في شخصيته موهبة الكتابة السلسة والقدرة على التحليل العميق. يتناول هذا المقال الرحلة المهنية والإعلامية لوائل الإبراشي، مسلطا الضوء على مساره المهني الملهم وإسهاماته في تشكيل الرأي العام.

 

من هو وائل الابراشي؟

وائل الإبراشي هو صحفي وإعلامي مصري، ولد في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية في 26 أكتوبر 1963. تخرج من كلية الآداب بجامعة القاهرة، وعمل في مجال الصحافة منذ عام 1986، حيث عمل في جريدة روز اليوسف، ثم رئيسا لتحرير جريدة صوت الأمة، حتى استقال منها في عام 2013.

اشتهر الإبراشي بتقديمه لبرامج تلفزيونية سياسية واجتماعية هامة، منها برنامج “العاشرة مساء” على قناة دريم، وبرنامج “التاسعة” على القناة الأولى المصرية. 

كان الإبراشي معروفا بأسلوبه الجريء في طرح القضايا السياسية والاجتماعية، واشتهر أيضا بمواقفه المؤيدة للنظام المصري.

في ديسمبر 2020، أصيب الإبراشي بفيروس كورونا، وتم نقله إلى المستشفى، حيث ظل يعاني من مضاعفات الفيروس حتى وفاته في 9 يناير 2022.

 

بماذا اشتهر وائل الابراشي؟

بماذا اشتهر وائل الابراشي؟

اشتهر الصحفي والاعلامي وائل الإبراشي بأسلوبه الجريء في طرح القضايا السياسية والاجتماعية، وكان معروفا أيضا بمواقفه المؤيدة للنظام المصري.

قدم الإبراشي العديد من البرامج التلفزيونية السياسية والاجتماعية الهامة، منها برنامج “العاشرة مساء” على قناة دريم، وبرنامج “التاسعة” على القناة الأولى المصرية. كان الإبراشي معروفا بأسلوبه الجريء في طرح القضايا السياسية والاجتماعية، حيث كان يطرح أسئلة صعبة على المسؤولين، ويناقش القضايا الحساسة دون خوف.

يقرأ  من هو مالديني؟

اشتهر الإبراشي أيضا بمواقفه المؤيدة للنظام المصري، حيث كان يدافع عن النظام في كثير من الأحيان. وقد أثار ذلك انتقادات من بعض الأصوات المعارضة، الذين اتهموه بأنه إعلامي مسيس.

كان الإبراشي شخصية إعلامية مؤثرة في مصر، وأثرت برامجه على الرأي العام المصري. كان من أشهر الإعلاميين المصريين في السنوات الأخيرة، واشتهر بأسلوبه الجريء في طرح القضايا السياسية والاجتماعية.

 

أهم القضايا التي تناولها الإبراشي في برامجه

أهم القضايا التي تناولها الإبراشي في برامجه

  • قضايا الفساد السياسي والإداري
  • قضايا حقوق الإنسان
  • قضايا التطرف الديني
  • قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية

 

البرامج التي قدمها الصحفي والاعلامي وائل الابراشي 

قدم الصحفي والاعلامي وائل الإبراشي العديد من البرامج التلفزيونية السياسية والاجتماعية الهامة، منها:

  • برنامج “العاشرة مساء” على قناة دريم، من 2011 إلى 2020.

كان برنامج “العاشرة مساء” من أشهر البرامج السياسية والاجتماعية في مصر، وكان يقدمه الإبراشي على قناة دريم من عام 2011 إلى عام 2020. كان البرنامج يتناول العديد من القضايا السياسية والاجتماعية الهامة، وكان الإبراشي معروفا بأسلوبه الجريء في طرح هذه القضايا.

 

  • برنامج “كل يوم” على قناة أون، من 2020 إلى 2021.

قدم الإبراشي برنامج “كل يوم” على قناة أون من عام 2020 إلى عام 2021. كان البرنامج يتناول الأحداث الجارية في مصر والعالم، وكان الإبراشي معروفا بأسلوبه المباشر في تناول هذه الأحداث.

 

  • برنامج “التاسعة” على القناة الأولى المصرية، من 2021 إلى 2022.

قدم الإبراشي برنامج “التاسعة” على القناة الأولى المصرية من عام 2021 إلى عام 2022. كان البرنامج يتناول العديد من القضايا السياسية والاجتماعية الهامة، وكان الإبراشي معروفا بأسلوبه الجريء في طرح هذه القضايا.

 

بالإضافة إلى هذه البرامج، قدم الإبراشي أيضا العديد من البرامج التلفزيونية الأخرى، منها:

  1. برنامج “الحقيقة” على قناة دريم2.
  2. برنامج “القرار” على قناة دريم.
  3. برنامج “من القاهرة” على قناة أون.
يقرأ  سيرة وارن بافيت ، أنجح مستثمر في العالم

كان يعتبر الإبراشي حقا شخصية إعلامية مؤثرة في مصر، قد أثرت برامجه على الرأي العام المصري، وكان جريءا جدا في أسلوبه بطرح القضايا السياسية والاجتماعية.

 

شهرة ومحبوبية وائل الابراشي

كان الصحفي والاعلامي وائل الإبراشي من أشهر الإعلاميين المصريين في السنوات الأخيرة، وتمتع بشعبية كبيرة في مصر والعالم العربي.

وكانت شهرة الإبراشي ترجع إلى أسلوبه الجريء في طرح القضايا السياسية والاجتماعية، حيث كان يطرح أسئلة صعبة على المسؤولين، ويناقش القضايا الحساسة دون خوف. كما كان معروفا بأسلوبه المباشر في تناول الأحداث الجارية.

وقد أدى أسلوب الإبراشي الجريء إلى أن يكون شخصية مثيرة للجدل، حيث نال استحسان البعض وانتقاد البعض الآخر. إلا أن ذلك لم يؤثر على شعبيته، حيث كان يعتبر من أشهر الإعلاميين في مصر والعالم العربي.

وبعد وفاة الإبراشي في عام 2022، تم تكريم اسمه في العديد من المناسبات، كما تم إطلاق اسمه على عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية.

وفيما يلي بعض المؤشرات على مدى شهرة ومحبوبية الإبراشي:

  1. كان برنامجه “العاشرة مساء” من أشهر البرامج السياسية والاجتماعية في مصر، وكان يحقق نسب مشاهدة عالية.
  2. كان يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان يتابعه ملايين الأشخاص على فيسبوك وتويتر.
  3. كان يحظى باحترام العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية في مصر والعالم العربي.

وهكذا، يمكن القول أن الإبراشي كان من أشهر الإعلاميين المصريين في السنوات الأخيرة، وتمتع بشعبية كبيرة في مصر والعالم العربي.

 

وفاة وائل الابراشي

وفاة وائل الابراشي

توفي الصحفي والاعلامي وائل الإبراشي يوم الأحد 9 يناير 2022 عن عمر ناهز 58 عاما بعد صراع مع المرض، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

أصيب الإبراشي بفيروس كورونا في ديسمبر 2020، وتم نقله إلى المستشفى، حيث ظل يعاني من مضاعفات الفيروس حتى وفاته. وكان الإبراشي قد أعلن تعافيه من الفيروس في مارس 2021، إلا أنه ظل يعاني من مشاكل صحية في الرئتين، والتي أدت إلى وفاته في النهاية.

يقرأ  ألفارو مورتي

وقد عانى الإبراشي من آلام شديدة في الرئتين قبل وفاته، حيث كان يعاني من ضيق وصعوبة في التنفس. كما كان يعاني من أعراض أخرى، مثل الحمى، والسعال، والإرهاق.

وقد تم الإعلان عن وفاة الإبراشي في بيان صادر عن نقابة الصحفيين المصريين، والذي أعرب فيه نقيب الصحفيين، ضياء رشوان، عن تعازيه لأسرة الإبراشي، قائلا: “إنه خسارة كبيرة للإعلام المصري، ونعزي أسرة الفقيد وكل محبيه”.

وقد شيع جثمان الإبراشي في جنازة مهيبة، حضرها عدد كبير من الشخصيات السياسية والاجتماعية في مصر والعالم العربي. وقد تم دفنه في مسقط رأسه في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية.

وهكذا، فقد توفي الصحفي والاعلامي وائل الإبراشي بعد صراع طويل مع المرض، تاركا وراءه إرثا إعلاميا كبيرا.

 

الارث الذي تركه لصحفي والكاتب المصري وائل الابراشي

وائل الإبراشي، الصحفي والكاتب المصري، ترك وراءه إرثا ثريا وملهما في عالم الإعلام والكتابة. بفضل مساهماته الفعّالة في مجال الصحافة والبرامج التلفزيونية، فقد نجح الإبراشي في تشكيل الرأي العام وإلهام الجماهير. تميزت أعماله بالتحليل العميق والتواصل الفعّال مع الجمهور، ما جعله شخصية رائدة تترك بصمة لا تنسى في تطوير المشهد الإعلامي المصري. تاريخه المهني المشرّف والمتنوع يظل إرثا يستمر في إلهام وتوجيه الأجيال القادمة في ميدان الصحافة والإعلام.

 

الختام

ترك الإبراشي خلفه إرثا إعلاميا كبيرا، حيث كان من أبرز الإعلاميين الذين ساهموا في تشكيل الرأي العام المصري. كما كان من الشخصيات المؤثرة في المجتمع المصري، حيث كان يتمتع باحترام العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية. ورغم وفاته، إلا أن الإبراشي مازال حاضرا في أذهان محبيه وجمهوره، حيث يتذكرونه بأسلوبه الجريء في طرح القضايا السياسية والاجتماعية، وبحنكته الإعلامية، وبوعيه الوطني.

Rate this post

أسباب استمرار التعب بعد التمرين: رحلة لفهم جسدك

هل شعرت يوما بالتعب والإرهاق بعد ممارسة الرياضة؟ هذا...

البقع البيضاء على الأظافر: الأسباب وطرق العلاج

تعدّ الأظافر جزءا هاما من صحة الإنسان، وتُعكس مظهرها...

وداعا للانتفاخ دليل شامل للتخلص من غازات البطن

يعاني الكثيرون من مشكلة انتفاخ البطن المزعجة، والتي تسبب...

الاتحاد الأوروبي يتهم ميتا بخرق قانون الأسواق الرقمية

في خطوة هامة نحو تعزيز المنافسة العادلة في الفضاء...

ترتيب مساحة الدول العربية

تتمتع الدول العربية بموقع جغرافي متميز يمتد من المحيط...

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول