الرئيسية بايوغرافي 10 حقيقة عن حياة جوردان بيلفورت: ذئب وول ستريت

10 حقيقة عن حياة جوردان بيلفورت: ذئب وول ستريت

0
1711
جوردان بيلفورت

قلة من الشخصيات في عالم التمويل يمكنها أن تدعي تأثير كبير مثل جوردان بيلفورت Jordan Belfort على سمعة وول ستريت كمكان لجشع الثروة دون اعتبار للمشاعر والعواطف الإنسانية. من أين جاء هذا التأثير الكبير ولماذا أطلق عليه لقب ذئب وول ستريت؟ يمكن القول أن تعطش جوردان بيلفورت لکسب المال والثروة بأي طريقة جعله ان يصبح كذئب.

بعد فضائح وقضاء فترة سجن بتهمة الاحتيال في الأوراق المالية، أعاد بيلفورت اكتشاف نفسه كمتحدث تحفيزي. وأحد موضوعاته الأساسية هو التمييز بين الجشع والطموح والعاطفة في وول ستريت.قصة حياته مليئة بالحقائق التي لاتعرفها بالضبط، تابع القراءة لكشف عن حقيقة وراء ما هي الإنجازات التي حققها والمخططات المالية التي أدت في النهاية إلى سقوطه والقبض علیه.

من أين بدأ جوردان بيلفورت؟

من أين بدأ جوردان بيلفورت؟

جوردان بيلفورت من مواليد  1962 في نيويورك. هو من بيت يهودي يعملون في المحاسبة ومن هنا ازدهرت موهبته  في البيع والاقناع. وفقًا لمذكراته The Wolf of Wall Street، بدأ لعمل تجاري برفقة صديقه  بيع أيس كريم إيطالي الرخيصة في احدى الشواطئ بالقرب من منزله، في أشهر عطلة الصيف بين فترة الثانوية والكلية، حيث حصل جوردان وشريكه على مبلغ ضخم قدره 20 ألف دولار.

درس جوردان بيلفورت علم الأحياء في الجامعة الأمريكية مع خطط للالتحاق بكلية طب الأسنان ، مستخدمًا الأموال التي ادخرها من مشروعه السابق. ومع ذلك، عندما حذر عميد كلية طب الأسنان بجامعة ماريلاند الطلاب في اليوم الأول من أن طب الأسنان ليس طريقًا للنجاح المالي قائلاً: “انتهى العصر الذهبي لطب الأسنان. إذا كنت هنا لكسب الكثير من المال، فأنت في المكان الخطأ “، فانسحب جوردان من الدراسة عقب هذا الكلام.

🔗(من هو بريان تريسي؟| سيرتة الذاتية وأفضل كتابه وندوة له)

سيرة شخصية جوردان بيلفورت

بعد سحب من الجامعة بدأ جوردان في مجال بيع الأسماك ومنتجات المأكولات البحرية، لكن فشل هذا المشروع بعد فترة وجعله يعرف بالإفلاس. طبعاً لم يؤثر هذا الفشل على إرادته في الوصول إلى ذروة الثروة والمال،  حيث كان يعتقد يمكنه بيع أي شيء بأسهل طريقة ممكنة.بعد الإفلاس، بدأ جوردان بيلفورت العمل في سوق الأسهم والأوراق المالية واستمر في عمله كوسيط للأوراق المالية. ولكن كان يحتاج إلى التدريب والتعلم لبدء العمل. لأنه لم يتلق أي تدريب في هذا المجال من قبل مما تسبب في إفلاس مبيعاته من اللحوم والمأكولات البحرية. لذلك دخل هذه الشركة الجديدة للحصول على التدريب وبدء عمله.

يقرأ  من هو كيم هيون جونغ؟

بعد تجربة بعض الوظائف للمبتدئين في وول ستريت، قرر جوردان بیلفورت، الذي لا يزال في العشرينات من عمره، إنشاء شركته الخاصة، ستراتون أوكمونت. بفضل يده اليمنى الموثوق بها وطاقم السماسرة المتنوع، يحقق بلفور والسمسرة ثروة هائلة من خلال الاحتيال على المستثمرين من الملايين. ومع ذلك، بينما ينغمس بلفور ورفاقه في مزيج من الجنس والمخدرات ، تجمع لجنة الأوراق المالية والبورصات ومكتب التحقيقات الفيدرالي أدلة على عقابته النهائية. أخيرًا، تم القبض على جوردان في عام 1998 بتهمة غسل الأموال والاحتيال، وفي عام 2003 حكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات ودفع غرامة قدرها 110 ملايين دولار.إذا كنت مهتمًا بفحص حياة المشاهير ، أقترح عليك

قراءة مقال زويلا: قصة الفلوغرة أصبحت ملكة يوتيوب.

حياة جوردان بيلفورت

10 حقيقة مثيرة من حياة جوردان بيلفورت عليك ان تعرفها

هو أمضى 22 شهرًا فقط في سجن فيدرالي كندي. خلال ذلك الوقت، واصل العمل والتقى بالفنان الكوميدي الشهير تومي تشينغ. قرر كتابة قصة حياته. كما أطلق على الكتاب اسم الذئب، وهو لقبه.في هذا الكتاب، يقدم بیلفورت كل تفاصيل حياته حتى سقوطه. تم نشر هذا الكتاب في عام 2008. بعد التعليقات الجيدة جدًا التي حصل عليها الكتاب الأول، نشر بيلفورت كتابه الثاني، والذي كان بعنوان The Capture of the Wolf of Wall Street ، والذي يصف فيه تفاصيل أسره بالكامل.

إن حقائق حياة الشخص الذي اشتهر عبر فیلم “ذئب وول ستريت” بطولة دي كابريو مثيرة للاهتمام ورائعة. بعض هذه الحقائق:

1-جوردان فقد وظيفته في اليوم الأول من دخوله عالم الأسهم. لأن مؤشر سوق الأسهم انخفض.

2- كان ذلك اليوم هو بالضبط 19 أكتوبر، أو الاثنين الأسود.

3-عندما أصبح جوردان بيلفورت عاطلاً عن العمل، كان وضعه المالي سيئًا للغاية ولدرجة أن زوجته دينيس لومباردو رهن خاتم زواجه في نفس اليوم.

يقرأ  جاستن بيبر

4- عندما يبدأ بيلفورت في البحث عن الوظيفة في إعلانات الصحف، يلفت انتباهه إعلان عن مركز استثمار صغير. يذهب جوردان إلى هذا المركز الاستثماري الصغير والمتواضع مقره في موقف سيارات ويبدأ نشاطه من هناك. كان العمل الذي كانوا يشاركون فيه وسيطًا في البورصة. رئيس هذا المركز يعرض على جوردان عمولة بنسبة 50٪ على بيع الأسهم التي لا قيمة لها، ويثير جوردان إعجاب جميع الموظفين هناك بطريقته في بيع هذه الأسهم منخفض القيمة.

🔗(أفضل الأفلام التي يجب على رواد الأعمال مشاهدتها)

من هو ذئب وول ستريت؟

5- يبدأ جوردان بيلفورت وأصدقاؤه من هذا موقف السيارات الصغير أعمالهم ببيع الأسهم. حيث التقى داني بوريش، هو الذي أسس في النهاية ستراتون أوكمونت في سن 27 برفقته وعدد من أصدقائه الآخرين.

6- كان أحد الأنشطة الاحتيالية التي حدثت في هذه الشركة هو بيع أسهم (بنس) عديمة القيمة وغير مدعومة للناس. وتسبب هذا الحادث في ارتفاع أسعار هذه الأسهم بشكل حاد، ونتيجة لذلك، تمكنت الشركة من بيع أصولها وتحقيق أرباح بملايين الدولارات وكسب الكثير من الثروة.

7-كانت جميع الأنشطة التي حدثت في ستراتون أوكمونت تقريبًا غير قانونية. في الواقع، كانت إحدى الحيل التي استخدمها  ذئب وول ستريت لكسب الكثير من المال هي خدعة المضخة والتفريغ.

8- تُعرف نادين، زوجة بيلفورت الثانية، باسم نادين ماكالوسو وتعمل كطبيبة علاجية،مستخدمة خبرتها لمساعدة النساء الأخريات في العلاقات المسيئة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قالت نادين إنها “ابتعدت عن زواجي بلا شيء على الإطلاق”، اصرحت عن سبب طلاقها عن جوردان “أنه كان الشيء الصحيح الذي يجب فعله”، بعد أن أدركت أن أموال بلفور كانت ” أموال غيرقانونية”.

9- لقد سجل فیلم “Wolf of Wall Street” رقمًا قياسيًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لمعظم حالات الشتائم في فيلم ما، وتحديداً 715 مرة.

10- في يناير 2020، رفع بيلفورت دعوى قضائية ضد شركة Red Granite Pictures، شركة   The Wolf of Wall Street ، والمؤسس المشارك رضا عزيز مقابل 300 مليون دولار. أقنع عزيز جوردان ببيع حقوق مذكراته لعام 2007 ، والتي تحمل أيضًا عنوان ذئب وول ستريت. يُزعم أنه حصل على حقوق القصة من خلال التمويل غير المشروع من فضيحة 1Malaysia Development Berhad (1MDB) (عبر Entertainment Weekly).

يقرأ  فاطمة الطباخ وزوجها

 ذئب وول ستريت

طريق الذئب

أحد أفضل كتب جوردان بیلفورت هو Way of the Wolf، الذي يحتوي على العديد من النصائح حول المبيعات وشرح عن كامل تفاصيل حياته. في هذا الكتاب، يدخل جوردان بلفور في كل تفاصيل ما فعله. من البداية إلى جمع أعضاء الفريق، يروي الأسرار التي أدت إلى تكوين فريق محترف وناجح. نظام البيع المباشر هو النظام المفضل لدى ذئب وول استريت والذي يركز بشكل كبير على التحكم في التفاعل والاقناع. إنه يعتقد أنه من أجل تحقيق مبيعات جيدة، يجب أن تكون قادرًا على البيع من خلال التفاعل المستمر على الخط المباشر.

كان لجوردان بيلفورت مقولة خاصة جدًا جعلت تجربته في المبيعات مثيرة للغاية، وهذه المقولة الشهيرة هي:” لا تغلق الهاتف. يجب على العميل إما أن يشتري أو يموت.” جعلت هذه الجملة دائمًا فريق مبيعات في شركته يعمل بشكل جيد للغاية وحقق نجاحًا كبيرًا دائمًا.كما يؤكد بیلفورت فی کتابه مذكرة Way of the Wolf على الأخطاء التي ارتكبها خلال الفترة التي قضاها في ستراتون أوكمونت، موضحًا أنه كان تحت تأثير إدمان المخدرات في ذلك الوقت وأعرب عن أسفه العميق لخسارة أموال لعملائه من خلال الاحتيال.

سيرة شخصية جوردان بيلفورت

في الختام

بشكل عام، كانت السمعة السيئة والفشل والسجن مربحة لجوردان بيلفورت. لقد أخرج نفسه من أنقاض إمبراطوريته الاحتيالية وبنى إمبراطورية جديدة بالكامل باستخدام سمعته الإعلامية باعتبارها تجسيدًا لطمع وول ستريت، حیث اعتبارًا من أوائل عام 2019 أثبت جوردان نفسه في مجال التحدث التحفيزي.

بالإضافة إلى الكتابين اللذين نشرهما وسرد قصصه وتجاربه، ألقى خطابات مختلفة وعبّر بشكل مباشر عن تجاربه وتدريبات المبيعات والتسويق والمواد التحفيزية. تمكن بیلفورت عن طريق بيع الكتب والخطابات التحفيزية عن دفع 14 مليون دولار من أصل 110 ملايين دولار الذي عليه دفعه كغرامة الإحتيال.

5/5 - (1 صوت واحد)

لا يوجد تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
Privacy Policy