ذات صلة

جمع

أحسن دواء للتخسيس

الرئيسيةأخبارأحسن دواء للتخسيس

أدوية إنقاص أو تخسيس الوزن، والمعروفة أيضا باسم الأدوية المضادة للسمنة أو حبوب الحمية، هي عوامل دوائية مصممة لتقليل الوزن أو التحكم فيه. تعمل هذه الأدوية على تغيير إحدى العمليات الأساسية في جسم الإنسان، وهي تنظيم الوزن، عن طريق تغيير الشهية أو التمثيل الغذائي أو امتصاص السعرات الحرارية. في هذه المقالة ستحدث عن هذه الأدوية وسنقدم لك أحسن دواء للتخسيس وإنقاص الوزن.

من يستخدم أدوية إنقاص الوزن

يتم استخدام هذه الأدوية كملاذ أخير للأشخاص الذين لديهم مخاطر عالية للإصابة بمشاكل صحية كبيرة بسبب وزنهم. يتم وصفها عادة للأفراد الذين يكون مؤشر كتلة الجسم عندهم 30 أو 27 أو أعلى من ذلك والذين يعانون من حالات صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري من النوع 2 أو دسليبيدميا.

أفضل دواء للتخسيس بدون رجيم

من المهم أن نشير إلى أنه لا يوجد حبة سحرية لإنقاص الوزن. يبقى نمط الحياة، بما في ذلك النظام الغذائي وممارسة الرياضة، أكثر الطرق فعالية واستدامة لإدارة الوزن على المدى الطويل. ولكن ، تمت الموافقة على بعض الأدوية لإنقاص الوزن، وغالبا ما تستخدم مع تغييرات نمط الحياة. قبل البدء بأي دواء لإنقاص الوزن، من الضروري استشارة الطبيب للتأكد من أنه مناسب وآمن للظروف الفردية. في الفقرة التالية سوف نتحدث عن هذه الادوية 

أفضل دواء للتخسيس مستورد

  • أورليستات (Orlistat (Xenical, Alli)): يعمل هذا الدواء عن طريق تثبيط تحلل وامتصاص الدهون في الأمعاء، مما يؤدي إلى امتصاص عدد أقل من السعرات الحرارية من الدهون.
  • فينترمين (أديبكس-بي، لوميرا): هذا الدواء منبه يعمل على تثبيط الشهية. إنه مخصص للاستخدام على المدى القصير، وعادة لا يزيد عن بضعة أسابيع.
  • فينترمين – توبيراميت (Phentermine and Topiramate (Qsymia)): مزيج من فينترمين ودواء توبيراميت المضاد للصرع، يمكن أن يساعد هذا الدواء في تقليل الشهية وزيادة الشعور بالامتلاء.
  • النالتريكسون والبوبروبيون (Naltrexone and Bupropion (Contrave)): يُعطى النالتريكسون عادة لمنع آثار المخدرات أو الكحول، والبوبروبيون مضاد للاكتئاب. يؤثر كلا العقارين على الرغبة الشديدة التي قد تؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.
  • ليراجلوتايد (ساكسندا) (Liraglutide (Saxenda)): هذه جرعة أعلى من عقار فيكتوزا لمرض السكري من النوع الثاني. إنه يحاكي الهرمون الذي يستهدف مناطق الدماغ التي تنظم الشهية.
  • البنزفيتامين، ودايثيلبروبيون، وفنديميترازين (Benzphetamine, Diethylpropion, and Phendimetrazine): هذه أدوية قديمة وتعتبر منشطات. يمكنها قمع الشهية ولكن يتم وصفها عادة للاستخدام على المدى القصير بسبب الآثار الجانبية المحتملة.
  • سيماجلوتيد (ويجوفي) (Semaglutide (Wegovy)): تمت الموافقة على هذا الدواء من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2021، وهو ناهض لمستقبلات الببتيد -1 (GLP-1) الشبيه بالجلوكاجون والذي يزيد من الشعور بالامتلاء، وبالتالي يقلل من تناول السعرات الحرارية.
  • البنزفيتامين (ديدريكس): هذا الدواء يحفز الجهاز العصبي المركزي لقمع الشهية.
  • ثنائي إيثيل بروبيون: على غرار فينترمين، يمكن لهذا الدواء قمع الشهية وهو مخصص للاستخدام على المدى القصير.
  • بوبروبيون (ويلبوترين): مضاد للاكتئاب في المقام الأول، ويمكن أن يساعد في إنقاص الوزن لدى بعض الأشخاص.
  • سيبوترامين (ميريديا): كان هذا الدواء متاحا سابقا ولكن تم سحبه من السوق بسبب مخاوف تتعلق بالقلب والأوعية الدموية.
يقرأ  اكتشاف جديد لعلاج الفشل الكلوي

نصائح هامة عند تناول أدوية إنقاص الوزن

 

نصائح هامة عند تناول أدوية إنقاص الوزن

 

  • جميع الأدوية لها آثار جانبية. بعضها خفيف، في حين أن البعض الآخر يمكن أن يكون أكثر خطورة. من الضروري مناقشة هذه الأمور مع الطبيب.
  • ليس كل الأفراد مرشحين مناسبين لتناول أدوية إنقاص الوزن. توصف هذه الأدوية عموما للأفراد الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) أعلى من 30، أو 27 إذا كانوا يعانون من حالات صحية أخرى مرتبطة بالوزن، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري من النوع الثاني.
  • إذا وصف الطبيب دواء لإنقاص الوزن، فمن الضروري إجراء فحوصات منتظمة لمراقبة التقدم والآثار الجانبية والصحة العامة.
  • معظم هذه الأدوية مخصصة للاستخدام قصير المدى (باستثناء أورليستات وبعض منبهات GLP-1 مثل ليراجلوتايد وسيماجلوتيد). والفكرة هي استخدامها كأداة للمساعدة في بدء فقدان الوزن والحفاظ عليه جنبا إلى جنب مع الاستراتيجيات الأخرى.
  • من الضروري التعامل مع فقدان الوزن بشكل كلي، والنظر في الجوانب العقلية والعاطفية والجسدية. في حين أن الأدوية يمكن أن تكون مفيدة للبعض، إلا أنها يجب أن تكون جزءا من خطة أوسع تتضمن التغييرات الغذائية والنشاط البدني والعلاج السلوكي عندما يكون ذلك مناسبا.

مخاطر تناول أدوية إنقاص الوزن

يمكن أن يكون لأدوية إنقاص الوزن مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية، وبعضها يمكن أن يكون خطيرا. تعتمد المخاطر والآثار الجانبية على الدواء المحدد ويمكن أن تختلف من شخص لآخر. فيما يلي ملخص للمخاطر المحتملة والآثار الجانبية المرتبطة ببعض أدوية فقدان الوزن الشائعة:

أورليستات (ألي، زينيكال):

الآثار الجانبية الشائعة: مشاكل في الجهاز الهضمي مثل ظهور بقع زيتية، وريح مع إفرازات، وإلحاح البراز، وبراز دهني أو زيتي، وزيادة التغوط. ترتبط هذه الآثار الجانبية بالدهون غير الممتصة في النظام الغذائي.

يقرأ  علاج الخرف عند كبار السن

آثار جانبية نادرة ولكنها خطيرة: إصابة شديدة في الكبد، حصوات في الكلى.

فينترمين-توبيراميت (كسيميا):

الآثار الجانبية الشائعة: خدر أو وخز في اليدين أو الذراعين أو القدمين أو الوجه، والدوخة، وتغيرات في الذوق، وصعوبة في النوم، والإمساك.

آثار جانبية نادرة ولكنها خطيرة: زيادة معدل ضربات القلب، أفكار أو أفعال انتحارية، الجلوكوما، الحماض الاستقلابي، حصوات الكلى.

بوبروبريون-نالتريكسون (كونتريف):

الآثار الجانبية الشائعة: الغثيان، الإمساك، الصداع، القيء، الدوخة، الأرق، جفاف الفم.

آثار جانبية نادرة ولكنها خطيرة: زيادة خطر الأفكار الانتحارية والنوبات المرضية وزيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

ليراجلوتايد (ساكسندا) وسيماجلوتايد (ويجوفي):

الآثار الجانبية الشائعة: الغثيان والقيء والإسهال والإمساك وآلام البطن.

آثار جانبية نادرة ولكنها خطيرة: التهاب البنكرياس، مرض المرارة، قصور كلوي، زيادة معدل ضربات القلب، خطر محتمل للإصابة بسرطان الغدة الدرقية النخاعي.

البنزفيتامين، ثنائي إيثيل بروبيون، والفنديمترازين:

الآثار الجانبية الشائعة: جفاف الفم، الأرق، التهيج، الغثيان، الإسهال، الإمساك.

آثار جانبية نادرة ولكنها خطيرة: ارتفاع ضغط الدم الرئوي، عيوب صمام القلب، ارتفاع ضغط الدم، خفقان القلب.

بعض الآثار الجانبية الأخرى لأدوية انقاص الوزن

بالإضافة إلى الآثار الجانبية المحددة المتعلقة بالأدوية الفردية، هناك مخاوف واعتبارات عامة فيما يتعلق بأدوية إنقاص الوزن:

  • يمكن أن تتداخل بعض أدوية إنقاص الوزن مع أدوية أخرى. وهذا يمكن أن يقلل من فعالية أحد الدواءين أو كليهما أو حتى يسبب آثارا جانبية خطيرة.
  • يمكن لبعض أدوية إنقاص الوزن أن تصبح عادة، مما يؤدي إلى مشاكل الادمان.
  • مع مرور الوقت، يمكن لجسمك تطوير القدرة على تحمل أدوية إنقاص الوزن، مما قد يقلل من فعاليتها.
  • بعد التوقف عن تناول الدواء، هناك احتمالية لاستعادة الوزن مرة أخرى، خاصة إذا لم يتم اتخاذ تغييرات في نمط الحياة.
  • يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى زيادة معدل ضربات القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل أخرى في القلب والأوعية الدموية.
  • يمكن لبعض أدوية إنقاص الوزن أن تؤذي الجنين أو تسبب تشوهات خلقية. إذا كانت هناك فرصة للحمل، فيجب استخدام وسائل منع الحمل الفعالة.
يقرأ  عدد المسلمين في البرتغال 2023

الختام

تحدثنا في هذه المقالة عزيز القارئ عن أدوية إنقاص وتخسيس الوزن. وتذكر أنه من الضروري التحدث مع المختص حول المخاطر والفوائد المحتملة لأدوية إنقاص الوزن. إذا قرر الشخص تناول دواء لإنقاص الوزن، فإن المتابعة المنتظمة مع الطبيب ضرورية لمراقبة الآثار الجانبية وتقييم فعالية الدواء.

Rate this post

نادين الراسي وزوجها

تُعدّ نادين الراسي من أبرز نجمات الفن في الوطن...

مسلسل شباب البومب 12

في عالم الدراما العربية، يبرز مسلسل "شباب البومب 12"...

الشركة المنجمية تويست 2023

تُعدّ الشركة المنجمية لتوسيت (CMT) من رواد استخراج المعادن...

سمية ايدوغان

تُعد سمية ايدوغان من أبرز النجوم الصاعدة في سماء...

مسلسلات دولوناي سويسيرت

تعدّ دولوناي سويسيرت من أشهر الممثلات التركيات، حيث حظيت...

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

المادة السابقة
المقالة القادمة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
Privacy Policy